Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية حريات احكام بالاعدام على قتلة الصحفيين والناشطين في العراق

احكام بالاعدام على قتلة الصحفيين والناشطين في العراق

اصدرت محاكم البصرة ،جنوب العراق، احكاما بالاعدام على مجموعتين من فرق الموت التي اغتالت صحفيين وناشطين ، لتعيد تذكير العراق بوجود فرق الموت التي ما زال اغلبها يجول ويصول بحرية.

فقد أصدرت محكمة جنايات البصرة حكما بالاعدام شنقا حتى الموت بحق المجرم الذي قتل احمد عبد الصمد مراسل قناة دجلة الفضائية وصفاء عبد الحميد المصور في القناة نفسها اثناء تغطيتهما لتظاهرات في انتفاضة تشرين التي جرت في محافظة البصرة.

وذكر المركز الاعلامي لمجلس القضاء الاعلى أن ” المجرم اعترف بكافة تفاصيل هذه الجريمة والتي حدثت مطلع العام الحالي والهدف منها زعزعة الامن والاستقرار واشاعة الرعب في نفوس الناس تحقيقا لغايات ارهابية”، كما اعترف المجرم امام المحكمة بانه نفذ اغتيال الصحفيين بعد فتوى دينية من خارج العراق، في اشارة الى ايران.

وفي السياق ذاته ، اصدرت محكمة اخرى في البصرة ايضا، حكماً بالإعدام شنقاً بحق متهمين اثنين بقتل الشهيد مجتبى احمد ، احد متظاهري الاحتجاجات التي انطلقت في أكتوبر 2019 في مدينة البصرة.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن «المجرمين اعترفا بتفاصيل هذه الجريمة بعد إقدامهم على قتل أحد المواطنين بعد إطلاق النار عليه أثناء مشاركته بتظاهرات تشرين.

وتعليقا على احكام الاعدام ، جدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، تعهده بملاحقة قتلة الناشطين والإعلاميين، وقال إنهم “لن يفلتوا من العقاب وقبضة القانون”.

وأثنى الكاظمي على القضاء في قضية الحكم على القتلة، قائلا: «لاحقنا المجاميع القاتلة التي كانت متورطة بالقتل، ونجحنا في إلقاء القبض على قتلة الشهيد هشام الهاشمي وأحمد عبد الصمد، وسنستمر بملاحقة القتلة وكل من تورط بالدم العراقي“.

ورغم  ان ارتياحا بالغا ساد الشارع العراقي وناشطي التظاهرات ومنظمات حقوق الانسان، لقرار المحكمة وتنفيذ الحكومة وعدها بملاحقة فرق الموت، الا ان الانتقادات وجهت الى السلطات الامنية ، لقيامها بكشف الافراد القائمين بجرائم الاغتيالات فقط ، مع تعمد اغفال الجهات والقوى السياسية التي تقف وراءهم، وسط تأكيد ذوو الضحايا أن الأحزاب والميليشيات عملت جاهدة لإخلاء سبيل عدد من المتهمين المشتركين في (فرق الموت).   

ويذكر ان ضحايا التظاهرات التي خرجت للمطالبة بالاصلاح والخدمات، بلغوا نحو 700 شهيد و25 الف جريح، وسط اتهامات للفصائل المسلحة بالمسؤولية عن استهداف النشطاء والمتظاهرين والاعلاميين ، بهدف انهاء معارضتهم واسكاتهم عن المطالبة بالحقوق المشروعة ومحاربة الفاسدين.  

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

العواصف تعطل الدوام في سبع محافظات عراقية

 اعلنت سبع محافظات عراقية بينها العاصمة بغداد ، عن تعطيل الدوام الرسمي فيها لليوم الثاني بسبب العاصفة المستمرة منذ يومين ، فيما جرى تأجيل...

حوار مع الامين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب ضياء السعدي

 الاستاذ ضياء السعدي ، النقيب السابق لنقابة المحامين العراقيين ونائب الامين العام لاتحاد المحامين العرب ، تحدث لـ"القدس العربي"، عن المشهد العراقي والازمات السياسية...

البرلمان العراقي يجرم التطبيع مع اسرائيل

 وافق البرلمان العراقي في القراءة الأولى على مشروع قانون "حظر التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني"، الذي ينص على إيقاع عقوبة الإعدام على كل...

تحرك حكومي لمواجهة ازمة الجفاف والتصحر في العراق

 ضمن تحرك حكومي لمواجهة ازمة الجفاف والتصحر في البلد، ترأس رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي،  الأربعاء الماضي، اجتماع اللجنة الوطنية العليا للمياه، حيث...

احدث التعليقات