Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل اعادة نازحين عراقيين من مخيم الهول السوري

اعادة نازحين عراقيين من مخيم الهول السوري

 

أعلنت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية إيفان فائق، عودة 94 عائلة عراقية من مخيم الهول في سوريا،الى العراق بعد إكمال التدقيق الأمني عليهم.

وقالت الوزيرة في تصريحات صحفية، إن عودة العوائل النازحة من مخيم الهول مستمرة إلى مناطقهم الأصلية في نينوى وهو ليس بالشيء الجديد، مبينة أن هناك تواصلا في ذلك.

وأضافت أن تأخر عودة هذه العوائل من المخيم يعود إلى التخصيص المالي والتدقيق الأمني وجائحة كورونا، حيث إن تلك الأسباب كانت العائق في الموضوع، مشيرة إلى أن مدة توقف عودتهم قصيرة.

وأوضحت أن الأجهزة الأمنية استأنفت التدقيق الأمني ومن واجب الوزارة تسلم العائدين بعد دخولهم العراق وإيصالهم للمخيمات الموجودة، موضحة أنه في السابق يتم دمجهم في مجتمعاتهم ومناطقهم الأصلية عند عودتهم“، الا انها اضافت “في هذه المرحلة رأينا كوزارة وأجهزة أمنية وتوجه حكومي كامل أن يكون هناك ما يسمى الدعم والتأهيل النفسي وبرامج خاصة معدة من قبل الوزارة ومستشارية الأمن القومي بالتعاون مع المنظمات الدولية المختصة“.

وأكدت ضرورة أن يكون تواجدهم في المخيم، والعمل على تلك البرامج لإعادة اندماجهم في المجتمع، لافتة إلى أن عدد العوائل العائدة هو 94 عائلة معظمهم من أهالي الموصل وغالبيتهم نساء وأطفال، إضافة إلى عدد قليل جدا من الرجال.

وتشير تقارير دولية في عام 2020 ، ان عدد القاطنين في مخيم الهول، وصل الى قرابة 65 ألف شخص، فيما تحدثت التقارير عن الظروف اللاانسانية السائدة فيه وتعرض سكان المخيم لعدد من الانتهاكات لحقوق الإنسان الأساسية، مثل الحق في الحياة، التنقل، الصحة، التعليم، وغيرها، كما قتل فيه ما لا يقل عن 53 مدنياً، اغلبها على يد سكان المخيم من العناصر المتشددة.

وقال تيد شيبان المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يـونيسف) في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يتواجد في مخيم الهول والمناطق المحيطة في شمال شرق سوريا أكثر من 22 ألف طفل أجنبي من 60 جنسية على الأقل، يقيمون في المخيمات والسجون بالإضافة إلى آلاف الأطفال السوريين.

وأضاف أن الأطفال في مخيم الهول لا يواجهون وصمة العار فحسب، وإنما يعانون أيضا من ظروف معيشية صعبة للغاية حيث الخدمات الأساسية شحيحة أو غير متوفرة في بعض الحالات.

وكانت العديد من القوى السياسية العراقية قد رفضت عودة العائلات العراقية من مخيم الهول السوري ، الذي يعد نقطة تجمع للالاف من عناصر تنظيم داعش من مختلف الجنسيات ، وسط اهتمام دولي بتفكيك المخيم واعادة سكانه الى بلدانهم، خوفا من بروز اجيال جديدة من عناصر داعش منه، مع تعهد العراق باعادة العراقيين من المخيم بعد تدقيق وضعهم الامني .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا

  اثار توقيع عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا قبل ايام، لغطا واسعا في الاوساط الشعبية والسياسية والاقتصادية ، بين الترحيب به كونه يسد...

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.وقد اندلع نزاع...

سر العلاقة الغريبة بين حكومات بغداد وطهران

 حضيت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى ايران، قبل ايام ، باهتمام كبير من العراقيين والمراقبين ، واعادت تقييم العلاقة الغريبة بين الحكومات...

مؤتمر لاسترداد الاموال المسروقة في بغداد

 اختتم المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال العراقية المنهوبة، اعماله الخميس، واصدر توصيات ، تتعلق باليات استرداد الاموال وتعاون المجتمع الدولي بهذا الصدد.وانعقد المؤتمر على مدى يومين...

احدث التعليقات