Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية حريات اعتقال صحفية عراقية بسبب انتقادها مسؤولين

اعتقال صحفية عراقية بسبب انتقادها مسؤولين

اطلقت القوات الأمنية، سراح الصحفية العراقية قدس السامرائي، عقب ساعات من اعتقالها، وبعد حملة تضامن معها من منظمات حقوق الانسان.     

وأدان مرصد الحريات الصحفية، اعتقال الصحفية قدس السامرائي، من فندق وسط العاصمة بغداد من قبل القوات الامنية.  

وقال المرصد في بيان، إنه “اقدمت، يوم الجمعة الماضية، قوات امنية مشتركة مكونة من الأمن السياحي والاستخبارات والامن الوطني بعملية مداهمة لفندق في شارع العرصات  بمنطقة الكرادة وسط بغداد، ومن ثم قامت باحتجاز الصحفية قدس السامرائي وفقا لمذكرة قبض صادرة ضدها من قبل محكمة تحقيق الرمادي”. 

وأضاف، “أن مصدراً امنياً في الشرطة المحلية، ابلغ مرصد الحريات الصحفية، بان مركز شرطة المسبح لم يوافق على  احتجاز  الصحفية قدس السامرائي كون مذكرة القبض كانت مستنسخة وان المادة القانونية التي صدرت بموجبها المذكرة قابلة للكفالة.

وتابع، “عندما لم تفلح القوة باعتقال الزميلة السامرائي واحتجازها في مركز الشرطة ارغموا رجال الامن، الصحفية العراقية التي تحمل الجنسية الدنيماركية، على النوم في مطعم الفندق حتى تبقى تحت انظارهم.

ولفت المرصد، إلى أن “مذكرة القاء القبض صدرت وفقا للمادة ٤٣٣ (بتهمة القذف والتشهير)، بينما لم يجد الفريق التحليلي لمرصد الحريات الصحفية اي مفردات شتم او تشهير بحق القادة العسكريين التي انتقدتهم السامرائي، التي نشرت على صفحتها في فيسبوك، وكان اخرها انتقادها لوزير الدفاع بسب تصريحات صحفية ادلى بها لوسائل اعلام محلية بخصوص رفضه اعادة جنود تم فسخ عقودهم بسبب عدم مواجهة تنظيم داعش”.   

ويقول رئيس مرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي إن “عملية اعتقال الزميلة قدس السامرائي بهذا الاسلوب  مرفوضة تماما وتُنذر بتدخل العسكر بملف الحريات وهذا مرفوض قطعا”، مبديا استغرابه من “اصدار امر القبض بحق الصحفيين ، لان قرارات رئيس مجلس  القضاء الاعلى بهذا الخصوص كانت واضحة ورافضة اعتقال الصحفيين بدعاوى النشر”. ودعا المرصد “وزير الدفاع العراقي جمعة عناد بالكف عن ملاحقة الصحفيين وترك هذه القضايا للجهات المختصة واحترام حرية رأي”.  

ومن جهته نفى قائد عمليات الانبار اللواء الركن ناصر الغنام، صحة الأنباء التي تحدثت عن اقتياد الصحفية قدس السامرائي إلى الانبار، مؤكدا أن “الاخبار التي تم تداولها تفيد باعتقال الصحفية في العاصمة بغداد، وليس لنا صلاحية في تنفيذ اي عملية إلقاء قبض خارج الانبار”.

وكان عدد من المسؤولين في حكومة بغداد قد استخدم اسلوب اقامة دعاوى قضائية على الصحفيين والناشطين الذين يوجهون انتقادات لهم بسبب الفساد او الاخفاقات في اداء واجباتهم، وذلك بهدف ترهيبهم واسكاتهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

حوار مع مستشار رئيس الوزراء العراقي

    اجرى الحوار : مصطفى العبيدي تحتل الانتخابات المبكرة في العراق المقرر اجراءها في العاشر من تشرين اول القادم، اهتماما كبيرا من الاحزاب والاوساط الشعبية ،...

حرب كلامية بين سفيري ايران وتركيا في العراق

وقعت حربا كلامية على مستوى سفراء ايران وتركيا في العراق  ، بعد أن قال سفير إيران في العراق، إيرج مسجدي: "على تركيا أن تغادر...

بغداد تعين حكومة جديدة في ذي قار بعد تظاهرات عنيفة

  أصدر مكتب رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي، بيانا بشأن أحداث ذي قار جنوب العراق، مؤكدا أن الإجراءات التي تم اتخاذها تمثل مقدمة للشروع في...

احدث التعليقات