Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل اغتيالات المعارضين الايرانيين في العراق متواصلة

اغتيالات المعارضين الايرانيين في العراق متواصلة

 

عثرت الشرطة في مدينة اربيل شمال العراق، على السياسي الكردي الإيراني المعارض، موسى باباخاني، مقتولاً داخل غرفته في فندق وسط مدينة أربيل.

وأعلنت مديرية اسايش (امن) اربيل عاصمة إقليم كوردستان، يوم 7/8/2021، أنها شرعت في التحقيق باغتيال قيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني المعارض لطهران.

وقال بيان المديرية ، إنه ” في يوم السبت تم ابلاغنا من قبل ادارة فندق گولى سليمانى في مدينة اربيل عن حادثة قتل داخل الفندق”، وبعد وصول فرق التحقيق التابعة لمديرتنا، تبين ان الشخص المقتول هو مواطن كوردي من شرق كوردستان (المناطق الكوردية بإيران) باسم موسى بابه خاني”. 

وأشارت المديرية إلى أن “التحقيقات بدات حول تلك الجريمة، وسيتم الاعلان عن النتائج  حال الانتهاء من التحقيقات.

ووفقاً لمصادر كردية في أربيل، فإن باباخاني وجد مقتولاً بعدة طعنات في مكان إقامته بفندق وسط أربيل، حيث يقيم الضحية في إقليم كردستان ويتنقل بين مدينتي أربيل وكويسنجق، منذ مدة، وينشط في المجال السياسي المعارض للنظام في طهران من خلال ندوات وكتابات تتعلق بالقضية الكردية في إيران.

وقد أصدر الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني المعارض بياناً اتهم فيه السلطات الإيرانية بالوقوف وراء حادثة اغتيال باباخاني، مؤكداً أن الضحية أحد أعضاء اللجنة المركزية للحزب، داخل فندق يدعى (كولي سليماني)، وعليه آثار تعذيب شديد.

وبيّن أن الضحية من أهالي مدينة (كرمنشاه) ومن مواليد 1981 وانضم لصفوف الحزب الديمقراطي عام 1999، وتم اختياره في المؤتمر 17 للحزب الديمقراطي الكردستاني (الإيراني) عضواً للجنة المركزية للحزب، متهماً السلطات الإيرانية بالوقوف وراء اغتياله.

وكان الحزب الديمقراطي الكوردستاني الإيراني قد اتهم في بيان، السبت، طهران باختطاف القيادي الكوردي قبل يومين قبل تعذيبه وقتله.

ويذكر ان مسلحين مجهولين ، اغتالوا المعارض الكردي الإيراني، علي بهروز رحيمي، منتصف يوليو/ تموز الماضي في ضواحي مدينة السليمانية شمال العراق، بعد يومين من مشاركته في مؤتمر للمعارضة الايرانية عقد مؤخرا على الإنترنت ضم قيادات وشخصيات إيرانية معارضة للنظام في طهران.

وهو الحادث الثاني خلال أقل من شهر الذي يطال معارضين أكراد يقيمون في الإقليم الكردي شمالي العراق، الذي يعد ساحة تتحرك فيها الاجهزة الامنية الايرانية بحرية وتقوم باغتيال معارضيها المتواجدين هناك ، كما تقوم القوات الايرانية بقصف مقرات منظمات ايرانية معارضة متواجدة في اقليم كردستان العراق، اضافة الى تنفيذ عمليات خطف معارضين ايرانيين اثناء تواجدهم في العراق ، وذلك بالتعاون مع تنظيمات عراقية موالية لايران.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

التيار الصدري والفرصة التاريخية لكسب العراقيين

 عززت الفوضى والنزاعات التي صاحبت افتتاح مجلس النواب العراقي الجديد ، قناعة العراقيين بان المرحلة القادمة في البلاد ستكون فترة عدم استقرار نتيجة صراع...

هجمات صاروخية وبالقنابل على مناطق في بغداد

 تعرضت المنطقة الخضراء وسط بغداد الى هجمات بالصواريخ ، امس الخميس، اضافة الى تعرض مقرات حزبية الى هجمات بالقنابل في مناطق متفرقة من العاصمة...

رفع اسم العراق من قائمة غسيل الاموال وتمويل الارهاب

 أعلنت الحكومة العراقية شطب اسم العراق من قائمة الاتحاد الأوروبي للدول ذات المخاطر العالية في مجالي مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.وقالت الخارجية في بيان،...

افتتاج البرلمان العراقي وسط فوضى وصراع الاحزاب

افتتح مجلس النواب العراقي دورته الخامسة عقب الانتخابات التشريعية الاخيرة ، وتم انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له ، وسط فوضى ومقاطعة نواب بعض الكتل...

احدث التعليقات