Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية سياسة افتتاج البرلمان العراقي وسط فوضى وصراع الاحزاب

افتتاج البرلمان العراقي وسط فوضى وصراع الاحزاب

افتتح مجلس النواب العراقي دورته الخامسة عقب الانتخابات التشريعية الاخيرة ، وتم انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له ، وسط فوضى ومقاطعة نواب بعض الكتل المتنافسة .

وقد ادى اعضاء مجلس النواب القسم ليصبحوا اعضاءا رسميين ، جرى بعدها التصويت على اختيار رئيس المجلس بين مرشحين هما محمد الحلبوسي ( الرئيس السابق للمجلس) وبين محمد المشهداني ، حيث حصل الحلبوسي على 200 صوت مقابل 14 للمشهداني . ثم جرى عقب ذلك انتخاب نائبين لرئيس مجلس النواب من الشيعة والكرد وفق السياق المعمول به في المحاصصة السياسية.

واعلن رئيس البرلمان بعد ذلك ،فتح باب الترشيح لمدة 15 يوما لمنصب رئيس الجمهورية.

وقد عمت الفوضى والاشتباكات جلسة افتتاح المجلس بسبب اعتراضات بعض نواب الكتل على الاجراءات المتبعة اثناء الجلسة ، مما ادى الى انسحاب بعضهم منها ، مثل نواب الاطار التنسيقي الذي كان معترضا على نتائج الانتخابات بحجة وجود تزوير.

كان اول المهنئين زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الذي بارك يوم الاحد، انتخاب هيئة رئاسة البرلمان، مبينا انها اولى بشائر حكومة الاغلبية الوطنية.

وقال الصدر في تدوينة على تويتر، إن “اختيار رئيس البرلمان ونائبيه هذه أولى بشائر حكومة الأغلبية الوطنية“. واضاف “من هنا أبارك للشعب العراقي الحبيب هذه الخطوة الأولى واللبنة الأولى لبناء عراق حر مستقل بلا تبعية ولا طائفية ولا عرقية ولا فساد“.

 كما اتصل رئيسي الجمهورية والوزراء بالحلبوسي لتهنئته بالفوز.

وفي المقابل، اصدر الاطار التنسيقي الذي يضم الاحزاب والفصائل الشيعية، يوم الاحد، بيانا غاضبا ، اعلن فيه عدم اعترافه بانتخاب الحلبوسي رئيسا لمجلس النواب وحاكم الزاملي نائب اول للرئيس.
وذكر بيان للاطار، “حاولنا جاهدين منع انزلاق الامور الى هذا التخندق الحاصل الذي شاهدناه اليوم والذي ينذر بخطر شديد وقد اثار استنكارنا ماحصل اليوم من اعتداء على رئيس السن لمجلس النواب واثارة الفوضى في جلسة المجلس مما دفع رئيس السن الى طلب تعليق الجلسة للتدقيق القانوني بعدم تقديم لائحة طعن قانونية بضوابط الترشيح ولكن الهجوم عليه افقده القدرة على الصمود ونقل اثر اصابته الى المستشفى وللاسف الشديد استمرت بعض الكتل باجراءات الجلسة دون اي سند قانوني“.

واضاف “اننا في الوقت الذي نحمل فيه الجهات السياسية التي تقف خلف هذا التصعيد المسؤولية الكاملة لكل ماسيحدث من تداعيات على هذا التفرد واستخدام العنف والفوضى لفرض الارادات“.
وتابع البيان “وقد سجلنا الكتلة النيابية الاكثر عددا وفقا للاجراءات الدستورية وسنتصدى لهذا التفرد اللامسؤول في القرار السياسي ونمنع اخذ البلد الى المجهول فاننا نؤكد عدم اعترافنا بمخرجات جلسة انتخاب رئيس المجلس ونائبيه كونها تمت بعدم وجود رئيس السن الذي لازال ملتزما بتأدية مهامه“.

ومن جانبه ، اكد النائب محمودالمشهداني، اليوم الاحد، انه ما زال رئيساً للسن ولا يمكن استئناف الجلسة دون اذنه. وقال في تسجيل صوتي : “انا الرئيس الاكبر سناً قانونياً ورفعت الجلسة ولا يمكن استئنافها الا بأذني.

وادت الفوضى والاضطرابات اثناء عقد جلسة مجلس النواب العراقي برئاسة أكبر الفائزين سنّاً محمود المشهداني، الى مغادرته جراء “وعكة صحية” استدعت نقله إلى المستشفى، وفيما اشارت بعض الأنباء  عن تعرضه لـ”اعتداء” من نواب، فان المشهداني غادر المستشفى وهو يتمتع بصحة جيدة.

كما انسحب بعض النواب بعد ذلك احتجاجا على استئناف الجلسة وتشكيك بقانونية تولي خالد الدراجي.

وشن نواب الاطار التنسيقي ، التي تضم الفصائل واحزاب الشيعية الرافضة لنتائج الانتخابات، حملة ضد ما جرى في جلسة افتتاح البرلمان متهمين التيار الصدري بفرض ارادته عل بقية النواب، فيما انتقد نواب حركة تشرين الاحتجاجية ما جرى في البرلمان واعتبروه بداية غير موفقة من القوى السياسية المتحكمة بالمشهد السياسي، الا ان المراقبين يتوقعون ان تكون هناك تداعيات كبيرة على الاوضاع في العراق نتيجة عمق الخلافات بين احزاب السلطة على تقاسم المناصب والوزارات. في الوقت الذي زاد فيه الاحباط لدى الشعب لانشغال الاحزاب بصراعاتها بعيدا عن احتياجات ومشاكل الشارع.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

العواصف تعطل الدوام في سبع محافظات عراقية

 اعلنت سبع محافظات عراقية بينها العاصمة بغداد ، عن تعطيل الدوام الرسمي فيها لليوم الثاني بسبب العاصفة المستمرة منذ يومين ، فيما جرى تأجيل...

حوار مع الامين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب ضياء السعدي

 الاستاذ ضياء السعدي ، النقيب السابق لنقابة المحامين العراقيين ونائب الامين العام لاتحاد المحامين العرب ، تحدث لـ"القدس العربي"، عن المشهد العراقي والازمات السياسية...

البرلمان العراقي يجرم التطبيع مع اسرائيل

 وافق البرلمان العراقي في القراءة الأولى على مشروع قانون "حظر التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني"، الذي ينص على إيقاع عقوبة الإعدام على كل...

تحرك حكومي لمواجهة ازمة الجفاف والتصحر في العراق

 ضمن تحرك حكومي لمواجهة ازمة الجفاف والتصحر في البلد، ترأس رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي،  الأربعاء الماضي، اجتماع اللجنة الوطنية العليا للمياه، حيث...

احدث التعليقات