Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية حريات الذكرى الاولى لاغتيال الهاشمي.. والقتلة احرار

الذكرى الاولى لاغتيال الهاشمي.. والقتلة احرار

احيت قوى سياسية وحقوقية الذكرى السنوية الاولى على اغتيال الخبير الامني والسياسي هاشم الهاشمي في بغداد ، وسط انتقادات للحكومة لعجزها عن تقديم قتلة الهاشمي وناشطين اخرين الى المحاكمة. 

ونظم ناشطون وصحافيون وأكاديميون، (الأربعاء)، وقفة احتجاجية في ساحة التحرير وسط بغداد، للمطالبة بالكشف عن قتلة الهاشمي الذي اغتيل في 6 يوليو / تموز 2020  أمام منزله بمنطقة زيونة في بغداد. وتميز الهاشمي بمعرفته الدقيقة بتفاصيل الجماعات المسلحة، سواء تلك المرتبطة بـ«داعش» والتنظيمات الجهادية، أو المرتبطة بإيران و«حرسها الثوري». ورغم زيارة رئيس الوزراء الكاظمي لمنزل الهاشمي بعد اغتياله وتعهده لأسرته بملاحقة الجناة وتقديمهم إلى العدالة، فإن ذلك لم يحدث ولم يتم الكشف عن نتائج التحقيق الرسمي حول مقتله.

واضافة الى تغطية هذه الذكرى بشكل واسع عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي المحلية ، فان

جماعات الحراك وناشطين عراقيين في عواصم أوروبية وغربية، اعلنت عن نيتها تنظيم حملة تحت شعار «عدم الإفلات من العقاب» داعية إلى الخروج بمظاهرات ووقفات احتجاجية، وضمنها الوقوف أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي خلال الأيام القليلة المقبلة للمطالبة بالقصاص من الجناة.

وبدورها ، استذكرت السفارة الأميركية في العراق، يوم الخميس، الباحث هشام الهاشمي الذي اغتيل في السادس من تموز (يوليو) 2020 على يد مسلحين في العاصمة بغداد. 

وذكرت في بيان: “تستذكر بعثة الولايات المتحدة في العراق حياة ومساهمات المحلل الأكاديمي والأمني العراقي البارز الدكتور هشام الهاشمي”. وأضافت: “قبل وقت طويل من اغتياله الجبان قبل عام، كان الدكتور الهاشمي صوتاً بارزاً في السعي للدفع باتجاه الإصلاحات الديموقراطية في العراق، والدفاع عن وطنه ضد الأضرار التي تسبب بها كل من “داعش” والميليشيات غير المشروعة”.

وتشكك جماعات الحراك والناشطين بقدرة السلطات على كشف قتلة المتظاهرين والناشطين وتقديمهم إلى العدالة، بالنظر لانتماء المجرمين إلى جهات سياسية وميليشيات متنفذة.

اما رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي فائق زيدان، فقد دافع خلال مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية الرسمية، عن دور القضاء في قضية ملاحقة قتلة المتظاهرين، في مقابل الانتقادات الواسعة التي يتعرض لها من القطاعات الشعبية والحقوقية المحلية ومن المنظمات الحقوقية الدولية بشأن معالجاته وأحكامه للعديد من القضايا، خاصة تلك المتعلقة بعمليات القتل والاغتيال التي طالت متظاهرين وناشطين، وسط اتهامات بخضوع القضاء لنفوذ بعض الشخصيات والقوى السياسية النافذة.
وعن قضية اغتيال الباحث هشام الهاشمي، قال زيدان إن «القضاء أصدر مذكرات قبض بحق متهمين بقتل هشام الهاشمي»، دون ذكر اي تفاصيل حول القضية التي ينشغل بها الرأي العام العراقي منذ عام، مدعيا أن «بعض قضايا قتلة المتظاهرين أنجزت منها صدور أحكام الإعدام بحق ضباط في واسط وبابل». وأعترف  أن «قضية قتلة المتظاهرين معقدة وشائكة وفيها أطراف كثيرة”، وان “هناك أطراف سياسية تدخلت لغايات انتخابية ولتسقيط جهات أخرى“.
وسقط خلال التظاهرات المطالبة بالاصلاح ومحاربة الفساد خلال عامي 2019 و2020، اكثر من 550 متظاهر في حصيلة رسمية، فضلا عن تعرض آلاف المحتجين لإصابات خطيرة جراء اطلاق النار عليهم، في بغداد ومحافظات وسط وجنوب البلاد، ورغم لجان التحقيق التي شكلتها الحكومة العراقية، فإنها لم تعلن عن نتائج التحقيق والأحكام الصادرة بحق المتورطين حتى الآن.

وكانت العديد من منظمات حقوق الانسان المحلية والدولية ، مثل منظمات الامم المتحدة والعفو الدولية وهيومن رايتس ووتش، وغيرها ، قد انتقدت عجز الحكومة العراقية عن حماية المتظاهرين السلميين وعجزها عن كشف واعلان اسماء قتلة المتظاهرين والناشطين ، رغم ادعاءها فتح التحقيق في تلك الجرائم ، وذلك لكون القتلة ينتمون الى احزاب ومليشيات مؤثرة في السلطة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

تشديد اجراءات الوقاية من كورونا في العراق

  صعدت السلطات العراقية من اجراءتها لمواجهة ارتفاع غير مسبوق بالاصابات والوفيات بسبب جائحة كورونا في الايام الاخيرة. وضمن مساعي الحكومة لتشجيع المواطنين على اخذ اللقاحات،...

حريق في مخيم للنازحين في السليمانية

  وقع حريق جديد ، يوم الخميس، في مخيم اشتي للنازحين في محافظة السليمانية، شمال العراق، بسبب تماس كهربائي ، وادى الى احتراق عدد من...

وفد عراقي في واشنطن لبحث سحب القوات الامريكية

  وصل وزير خارجية العراق فؤاد حسين إلى الولايات المتحدة على رأس وفد بلاده في جولة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن الجمعة المقبل. وقال وزير الخارجية العراقي...

بغداد تهدد بتدويل قطع ايران للانهار عن العراق

  موقف لافت لحكومة بغداد، الخاضعة لاحزاب وقوى موالية لايران، عندما اعلنت انها قد تلجأ الى المجتمع الدولي لاستعادة حقوقها المائية من ايران التي قطعت...

احدث التعليقات