Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل العثور على ناشط عراقي بعد خطفه وتعذيبه

العثور على ناشط عراقي بعد خطفه وتعذيبه

 

زار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ناشط مختطف ، في احدى مستشفيات بغداد، للاطمئنان على صحته ، بعد العثور عليه وهو مصاب عقب تعرضه الى تعذيب شديد.

وبعد يومين من اختطافه، عُثر على الناشط العراقي، علي المكدام، في بغداد على الطريق السريع في منطقة الدورة، وفق ما كشف مصدر مقرب منه.

وقالت المصادر إن المكدام تعرض للتعذيب من قبل خاطفيه، ونقل من قبل دورية للشرطة إلى مستشفى اليرموك لتلقي العلاج، كما أن الشرطة نقلته إلى مركز شرطة السيدية لأخذ إفادته.

وعقب اختفاء، المكدام، الصحفي والناشط البارز في الاحتجاجات، منذ يوم الجمعة الماضي في منطقة الكرادة في بغداد ، مما دفع زملاءه الناشطين الى شن حملة في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام المحلية ، لمطالبة السلطات بالعثور عليه واطلاق سراحه من خاطفيه.

والناشط المكدام، وهو في العشرينات من عمره، معروف بانه احد ناشطي التظاهرات المطالبة بالاصلاحات في العراق ومحاربة الفساد في اكتوبر 2019، ولديه العديد من التصريحات في وسائل الاعلام العراقية والدولية التي انتقد فيها الفصائل الموالية لايران ، وهو من مناهضي النفوذ الإيراني في العراق ووصف قاسم سليماني وابو المهندس بالارهابيين. مما جعل العديد من الفصائل تلاحقه ، حيث قالت والدة الناشط ان ابنها تعرض الى تهديدات بالقتل، وهو ما دفعه للتوجه الى اقليم كردستان ، الا انه عاد مؤخرا الى بغداد مما عرضه للاختطاف على يد عناصر المليشيات.   

وسبق للناشط ، ان دعا المجتمع الدولي للتحرك ضد الميليشيات والسياسيين الذي يفلتون من العقاب في العراق على جرائم ارتكبوها. كما أنه عضو في حركة “البيت العراقي” التي أسست بعيد التظاهرات المذكورة، كحراك تصحيحي للأوضاع في البلاد.

وكان أخر ما كتبه المكدام على صفحته الشخصية على موقع “تويتر” قبيل اختفاءه، مقالاً تحدث فيه عن تطوير المليشيات الموالية لإيران أساليب مطاردتها للناشطين.

كما نشر مقطع فيديو مصور قال فيه إن “أكبر المشاكل التي يعاني منها العراق، هو الإفلات من العقاب، وبسبب هذا زادت قوة الميليشيات وقامت تخطف وتغتال وتهدد أمن العراقيين، ولا يقف أمامها لا دوله ولا قانون ولا جيش، وبسببه زادت عمليات الاعتقال والسجن غير القانوني، إيقاف الإفلات من العقاب، ضرورة ملحة، وتواجد الدعم الدولي باتجاه وقف هذا الإجراء بقانون في مجلس الأمن، بتحرك دولي، بتحرك مجتمعي هو ضروري”. وطالب المكدام الجميع بالضغط ومساندة حملة إنهاء الإفلات من العقاب في العراق.

ويذكر ان التظاهرات الداعية للاصلاح في العراق منذ عام 2019 ، تعرضت الى قمع واعتداءات ادت الى استشهاد نحو 700 متظاهر وناشط اضافة الى نحو 25 الف جريح ، بنيران عناصر من القوات الامنية وفصائل، دون تمكن الحكومة من القبض على المجرمين ومحاكمتهم.  

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

احتدام معركة المطالبة بحل البرلمان العراقي

 تتصاعد الدعوات لحل البرلمان العراقي على خلفية عجزه منذ عشرة اشهر عن الالتزام بالتوقيتات الدستورية لاختيار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء عقب الانتخابات الاخيرة، وسط...

اصلاح الدستور العراقي بين الجدية والتلاعب السياسي

 ضمن تداعيات الصراع السياسي الدائر بين جناحي القوى الشيعية العراقية ، التيار الصدري والاطار التنسيقي ، تجددت الدعوات بضرورة اصلاح العملية السياسية الفاشلة ،...

قمع تظاهرة في كردستان تطالب بالاصلاح

 انطلقت ردود افعال رافضة لحملة الاعتقالات والقمع التي شنتها قوات الامن الكردية في اقليم كردستان العراق ، يوم السبت ، ضد تظاهرة شعبية طالبت...

الامم المتحدة تؤكد استمرار معاناة الايزيديين في العراق

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 200 ألف ناج من المذابح التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحق الايزيديين قبل ثماني سنوات ما زالوا نازحين...

احدث التعليقات