Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل الكاظمي يستقبل جرحى انتفاضة تشرين

الكاظمي يستقبل جرحى انتفاضة تشرين

 

استقبل رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، يوم الأربعاء، جرحى الاحتجاجات في البلاد، مؤكدا انهم تحملوا المسؤولية نيابة عن العراقيين كلهم، فيما أشار إلى أن مجلس النواب رفض قرارا لتعويضهم.

وقال الكاظمي في بيان صدر عن مكتبه خلال استقباله عدداً من جرحى تظاهرات تشرين، “خرجتم من أجل مطالب واقعية، من أجل حياة كريمة، لكن للأسف تعرضتم لاعتداءات وأصبحنا جميعاً في وضع لا نحسد عليه”، مبينا أن “المطلوب ما بعد 2003، هو التعلم من تجاربنا مما مر به العراق من دكتاتورية بشعة، ونعمل على أن لا يتكرر ما حصل، لكن تكرر بسبب ابتعاد الحكام عن الإحساس بالمسؤولية تجاه بلدهم وشعبهم”.

وأشار الكاظمي إلى أن “العراق بلد يستحق أن يكون مواطنوه بوضع أفضل من الوضع الحالي بكثير”، وقد جئنا في ظروف استثنائية، وحاولنا أن نبحث عن حقوقكم كاملة غير منقوصة”، كاشفا ان مجلس الوزراء أصدر قرارا لتعويض ضحايا التظاهرات ومعالجة الجرحى، ومما يؤسف له أن البرلمان رفض القرار” ،مؤكدا ” ان الاحزاب التي انتفضتم ضدها تبحث عن السلطة والوجاهة الكاذبة”.

وتابع: “نواصل الليل بالنهار من أجل التأسيس لمبدأ بسيط، وهو إعادة الاعتبار لكل عراقي، ويجب أن نكون متفائلين حتى في الظروف الصعبة. لقد تحملتم المسؤولية نيابة عن العراقيين كلهم، وبعثتم برسالة إلى المجتمع الدولي أن لدينا فرصة للتغيير”.

والمجموعة التي استقبلها الكاظمي ، جزء من جرحى انتفاضة تشرين عام 2019 التي خرجت على شكل تظاهرات مليونية في كل مدن العراق للمطالبة بالخدمات ومحاربة الفاسدين واصلاح اوضاع البلد، الا ان بعض القوى السياسية والفصائل المسلحة وقفت ضد التظاهرات ، واستخدمت السلاح ضدها ما اسفر عن مقتل 700 واصابة نحو 25 ألف بجروح. كما واصلت جماعات مسلحة حملة اغتيالات وخطف وتهديد لنشطاء الانتفاضة مما دفع الكثير منهم الى ترك مدنهم والانتقال الى مناطق اكثر امنا.

ويأتي استقبال الكاظمي للنشطاء من اجل تشجيعهم على المشاركة في الانتخابات المقررة في تشرين اول القادم ، وذلك بعد تهديد معظم قوى تشرين بعدم المشاركة فيها بسبب استخدام احزاب السلطة، المال السياسي والسلاح المنفلت والتزوير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا

  اثار توقيع عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا قبل ايام، لغطا واسعا في الاوساط الشعبية والسياسية والاقتصادية ، بين الترحيب به كونه يسد...

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.وقد اندلع نزاع...

سر العلاقة الغريبة بين حكومات بغداد وطهران

 حضيت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى ايران، قبل ايام ، باهتمام كبير من العراقيين والمراقبين ، واعادت تقييم العلاقة الغريبة بين الحكومات...

مؤتمر لاسترداد الاموال المسروقة في بغداد

 اختتم المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال العراقية المنهوبة، اعماله الخميس، واصدر توصيات ، تتعلق باليات استرداد الاموال وتعاون المجتمع الدولي بهذا الصدد.وانعقد المؤتمر على مدى يومين...

احدث التعليقات