Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية حريات انتقاد اممي لايقاف عمل لجنة حقوق الانسان في العراق

انتقاد اممي لايقاف عمل لجنة حقوق الانسان في العراق

 

انتقدت الامم المتحدة ، فشل مجلس النواب العراقي في اختيار اعضاء لجنة حقوق الانسان المنتهية ولايتها.

وابدى مكتب حقوق الإنسان في بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، الاثنين، عن أسفه لعدم تمكن مجلس النواب العراقي من تشكيل لجنة الخبراء لاختيار أعضاء جدد في مفوضية حقوق الإنسان.

وقالت رئيسة وممثلة مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان دانييل بيل في بيان، إن “مجلس مفوضي المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، يؤدي دوراً حاسماً في عمل المؤسسة لتعزيز مبادئ عدم التمييز والإنصاف والمساواة والعدالة والشمولية في العراق“.  

وأضافت، “تأسف يونامي لعدم تمكن مجلس النواب من تشكيل لجنة الخبراء لاختيار أعضاء جدد في المفوضية، وبالتالي تأخير تعيين مجلس جديد للمفوضين“.  

وتابعت، “تحث يونامي على اتخاذ تدابير فورية لتعيين مجلس المفوضين للمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق في امتثالٍ تام للمادة 7 من قانون المفوضية العليا لحقوق الإنسان لسنة 2008، وبما يتفق مع “المبادئ الدولية المتعلقة بحالة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان” (مبادئ باريس)”.  

وكان النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي حسن الكعبي ( من التيار الصدري)، اعلن إنهاء مهام مجلس المفوضين في مفوضية حقوق الانسان.

وجاء في وثيقة بتوقيع الكعبي، إنه “بالنظر لانتهاء مدة عضوية مجلس المفوضين الحالي (رئيساً وأعضاء، أصليين واحتياط) البالغة 4 سنوات، استناداً لأحكام البند سادساً من المادة 8، من قانون المفوضية العليا لحقوق الإنسان رقم 53 لسنة 2008 المعدل، واعتباراً من تاريخ 20 تموز 2021“. 

ويذكر ان المحكمة الاتحادية العليا في العراق، قررت الاثنين، عدم دستورية ارتباط مفوضية حقوق الانسان بمجلس النواب.  

وبحسب وثائق رسمية، فأن المحكمة أكدت على بقاء المفوضية هيئة دستورية مستقلة ماليا واداريا وفنيا. مؤكدة ان ترشيح اعضاءها هو من اختصاص الحكومة وليس البرلمان.

وقد حسم قرار المحكمة المحكمة الاتحادية، جدلا طويلا حول جهة ارتباط مفوضية حقوق الانسان بمجلس النواب ام مجلس الوزراء، فيما تتصارع الاحزاب المتنفذة في السلطة على تقسيم اعضاء مفوضية حقوق الانسان فيما بينها وفق صيغة المحاصصة الحزبية ، وهو الامر الذي ادى الى تعطيل اختيار اعضاء جدد لها قبل انتهاء فترة المفوضية الحالية.

وسيخلق توقف عمل المفوضية ، فراغا قانونيا له تداعيات سلبية على اوضاع حقوق الانسان في العراق التي تتعرض الى انتهاكات فظيعة وفق منظمات حقوق الانسان المحلية والدولية، ابرزها حملة ملاحقة الناشطين والمتظاهرين ، وانتهاكات السجون ، وملف الاف المغيبين ، والنازحين قسرا وغيرها من انتهاكات حقوق الانسان.  

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا

  اثار توقيع عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا قبل ايام، لغطا واسعا في الاوساط الشعبية والسياسية والاقتصادية ، بين الترحيب به كونه يسد...

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.وقد اندلع نزاع...

سر العلاقة الغريبة بين حكومات بغداد وطهران

 حضيت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى ايران، قبل ايام ، باهتمام كبير من العراقيين والمراقبين ، واعادت تقييم العلاقة الغريبة بين الحكومات...

مؤتمر لاسترداد الاموال المسروقة في بغداد

 اختتم المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال العراقية المنهوبة، اعماله الخميس، واصدر توصيات ، تتعلق باليات استرداد الاموال وتعاون المجتمع الدولي بهذا الصدد.وانعقد المؤتمر على مدى يومين...

احدث التعليقات