Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية سياسة ايران تخترق الدول العربية بحكومة العراق

ايران تخترق الدول العربية بحكومة العراق

 

كشف مسؤولون في الحكومة العراقية ، قيام بلدهم بالوساطة بين ايران وعدد من الدول العربية ، التي تتميز علاقاتها بطهران بالتأزم بسبب تدخلات الاخيرة في شؤون البلدان العربية .

وقد اعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، يوم الخميس، استعداد البلاد لتوفير الأرضيات اللازمة لإطلاق “المفاوضات السياسية” بين إيران والسعودية.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي أجراه حسين مع نظيره الإيراني حسين أمير عبداللهيان، بحث خلاله العلاقات الثنائية بين البلدين، وآخر المستجدات على الساحة الإقليمية.

وشكر وزير الخارجية الإيراني، السلطات العراقية، على جهودها، فيما أكد وزير الخارجية العراقي، استعداد الحكومة العراقية لـ”التمهيد لبدء المحادثات السياسية بين طهران والرياض في بغداد”، معربا عن أمله أن “تؤدي هذه المحادثات إلى تطورات إيجابية، واستئناف العلاقات بين البلدين المهمين في المنطقة“.

وكان وزير خارجية العراق فؤاد حسين، كشف الخميس، أن بلاده تستضيف “حوارات” بين كل من مصر والأردن مع إيران، داعيا لتحويل مباحثات طهران والرياض إلى “حوار معلن“.

جاء ذلك في لقاء متلفز لوزير خارجية العراق مع قناة “العربية” السعودية،

واكد حسين أن زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي السبت الماضي، الى السعودية وايران “تناولت الحوار بين الرياض وطهران“.، مشيرا إلى أن “علاقة العراق مع السعودية جيدة جداً وفي تطور مستمر“. ، وكاشفا أن “العراق طرح تحويل الحوار بين الرياض وطهران إلى حوار معلن”، مضيفا: “سياستنا الخارجية نجحت وهناك دعم كبير للعراق من دول كثيرة“.

وفي يومي 25 و26 يونيو/ حزيران الماضي، زار الكاظمي السعودية ثم إيران وبحث بالزيارتين “جهود التهدئة والاستقرار بالمنطقة“. واعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، وقتها ، أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي نقل لإيران مجموعة من النقاط من السعودية بشأن المحادثات الثنائية.

وفي الاطار ذاته ، كشف مصدر حكومي عراقي، يوم الخميس، أن العراق سيرعى اجتماعا بين دبلوماسيين سعوديين وإيرانيين، حيث إن “الخمس جولات من الحوار بين الرياض وطهران عقدت في بغداد، كانت على مستويات أمنية مخابراتية، لكن الاجتماع المقبل سيكون على مستوى دبلوماسي“. وأضاف أن “الاجتماع سيكون في بغداد خلال الفترة المقبلة وفقا لاتفاق مبدئي بين السعوديين والإيرانيين“.

اما عن العلاقات بين ايران من جهة ومصر والاردن من جهة اخرى فهي شبه مقطوعة بسبب مشاكل متعددة، الا ان وزير الخارجية العراقي ، اعلن إن “حوارات بدأت في بغداد بين الأردن وإيران، ومصر وإيران”.

ويذكر ان العلاقة بين ايران ومصر متوترة ومستوى التمثيل الدبلوماسي بينهما بدرجة بعثة رعاية مصالح، بسبب “توترات” منذ عقود سابقة، الا ان وزير الخارجية المصري سامح شكري، قال في اذار الماضي إن مشاركة بلاده في “قمة النقب”، لم تهدف إلى إنشاء تحالف ولم تكن موجهة ضد أي طرف، في رد غير مباشر عما أثير وقتها من تشكيل تجمع عربي إسرائيلي ضد إيران. كما أن وزير خارجية إيران حسين عبد اللهيان، قال في بيان قبل 3 أيام، إن “تعزيز العلاقات بين طهران والقاهرة يصب في صالح المنطقة والعالم“.

فيما تشهد علاقات ايران والاردن ، مشاكل بسبب محاولات مليشيا موالية لايران في سوريا ، التواجد قرب الحدود السورية الاردنية ، وتهريب المخدرات الى الاردن.

وفي الوقت الذي يشكو المسؤولون العرب من تدخلات ايرانية في شؤون بلدانهم ، فان المراقبون يعتقدون ان ايران هي المستفيد الاول من وساطات حكومة بغداد بينها وبين والدول العربية ، من اجل ان تحقق عدة اهداف ابرزها تخفيف الحصار الاقتصادي والقطيعة التي تفرضها الدول العربية على طهران ، اضافة الى رغبة ايران بافشال مساعي امريكية لانشاء تحالف بين بعض الدول العربية واسرائيل ضد النفوذ الايراني في المنطقة، حيث تستغل ايران علاقتها بحلفاءها في الحكومة العراقية من اجل التحرك نحو الدول العربية والضغط عليها لاعادة علاقاتها مع ايران والتخفيف عن ازمتها الاقتصادية الخانقة.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

احتدام معركة المطالبة بحل البرلمان العراقي

 تتصاعد الدعوات لحل البرلمان العراقي على خلفية عجزه منذ عشرة اشهر عن الالتزام بالتوقيتات الدستورية لاختيار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء عقب الانتخابات الاخيرة، وسط...

اصلاح الدستور العراقي بين الجدية والتلاعب السياسي

 ضمن تداعيات الصراع السياسي الدائر بين جناحي القوى الشيعية العراقية ، التيار الصدري والاطار التنسيقي ، تجددت الدعوات بضرورة اصلاح العملية السياسية الفاشلة ،...

قمع تظاهرة في كردستان تطالب بالاصلاح

 انطلقت ردود افعال رافضة لحملة الاعتقالات والقمع التي شنتها قوات الامن الكردية في اقليم كردستان العراق ، يوم السبت ، ضد تظاهرة شعبية طالبت...

الامم المتحدة تؤكد استمرار معاناة الايزيديين في العراق

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 200 ألف ناج من المذابح التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحق الايزيديين قبل ثماني سنوات ما زالوا نازحين...

احدث التعليقات