Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل جرائم طائفية تواصل استباحة المناطق المحررة من العراق

جرائم طائفية تواصل استباحة المناطق المحررة من العراق

ادلى الشيخ طامي المجمعي، المتحدث الرسمي لـ«مجلس أعيان وشخصيات العراق» وعضو مجلس شيوخ عشائر صلاح الدين، ببيان عن وجهاء المحافظة جاء فيه: «نحن شيوخ وأعيان وشخصيات صلاح الدين، نستنكر وندين ونشجب الجريمة الإرهابية البشعة التي هزت العالم العربي والإسلامي والعالم بشكل عام وصلاح الدين بشكل خاص، صباح يوم الجمعة الماضي، والتي راح ضحيتها 8 شهداء، في البو دور”.

وأوضح البيان إن «هذه المجزرة التي راح ضحيتها ثمانية أشخاص قام بها ارهابيون يرتدون الزي العسكري ويستقلون سيارات حكومية”، وتساءل البيان: «كيف للإرهابيين أن يتجولوا في فترة حظر التجوال المفروض على المحافظة، ما يجعلنا هذا نؤكد للعالم أجمع ،أن من ارتكب هذه الجريمة النكراء هم متنفذون في الدولة وهم الفصائل الولائية ( الموالية لإيران) الخارجة عن القانون، وللأسف الشديد هم يحتمون باسم القانون“.
وأشار البيان إلى أن : «من تاريخ تحرير مناطقنا من براثن داعش الإرهابي، تم ارتكاب أكثر من 40 مجزرة من قبل جماعات مسلحة ترتدي الزي العسكري في محافظة صلاح الدين، والتي راح ضحيتها أكثر من 200 شهيد، فضلا عن أكثر من 15000 ألف بين مغيب ومختطف، والعثور على عشرات المقابر الجماعية وآخرها مقبرة ناحية الاسحاقي الجزيرة في منطقة جالي، والتي اعتذرت مديرية حماية المقابر الجماعية من حفرها بحجة عدم وجود تخصيصات مالية”.

وطالب البيان ، الحكومة والبرلمان والمنظمات المعنية بحقوق الانسان المحلية والدولية، بـ«حماية أهلنا وأبنائنا المتواجدين في بيوتهم ومناطقهم بمحافظاتنا تحت وطأة ورحمة الميليشيات الولائية من التصفيات والاعتقالات والإهانة وسلب الكرامة والإرادة، وحماية المغيبين والمعتقلين والمهجرين القابعين في سجون مخيمات النازحين والسجون والمعتقلات السرية من الاغتيالات والتصفية الجسدية بالطرق التعسفية“.

وشددوا على أهمية «سحب جميع الفصائل الولائية الخارجة عن القانون من محافظاتنا المنكوبة، واستبدالها بقوات الجيش والشرطة اللذين يعتبران هما حماية أمن المواطن لكي نعيش بأمن وسلام في مناطقنا“.

وبدورهم اعلن نواب محافظة صلاح الدين شمال بغداد ، ان الجريمة التي ارتكبت في قرية البو دور، فيها بصمات الفصائل الولائية وان المنطقة التي وقعت فيها الجريمة تخضع لسيطرة القوات الامنية الحكومية.

وكانت جماعة مسلحة ترتدي الزي العسكري الحكومي وتستقل عجلات حكومية ، قامت بقتل 8 افراد من قرية في البو دور في محافظة صلاح الدين ، وتلاها بعد يومين قيام مجموعة اخرى بقتل مواطن ووالدته بنفس الطريقة في الطارمية شمال بغداد، وذلك ضمن سلسلة من الجرائم التي ترتكبها فصائل طائفية منفلتة بحجة قيام تنظيم داعش بها، فيما تعجز الحكومة عن العثور على المجرمين ، وسط تصاعد دعوات ردع الفصائل الولائية ، ووقف جرائمها في كل انحاء العراق.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد ملتقى المرجعيات العراقية في مكة

  اختتم ملتقى المرجعيات الدينية العراقية، مؤتمره في مكة المكرمة أمس، محذرا من «وباء الطائفية»، وداعياً إلى ضرورة فتح قنوات للحوار البناء، والتواصل الإيجابي بين...

انتقاد اممي جديد لاوضاع السجناء في العراق

  اتهمت الامم المتحدة ، في تقرير جديد ، السلطات العراقية "بممارسة التعذيب ضد محتجزين" في السجون الحكومية. وأصدرت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) ومكتب...

الامم المتحدة تستطلع اراء شباب العراق حول الانتخابات

  وجهت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، الاثنين، رسالة الى الشباب العراقيين، من اجل التواصل مع البعثة لسماع أفكارهم بشأن الانتخابات المبكرة. وذكرت البعثة في...

الفصائل الولائية تفسد فرحة الكاظمي بانجازاته في واشنطن

  حضي الحوار الاستراتيجي الاخيرة بين العراق والولايات المتحدة ، الذي جرى في واشنطن، باهتمام محلي واقليمي ودولي، نظرا لتداعياتها على مسار الاحداث في العراق...

احدث التعليقات