Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية منوعات عقد ملتقى المرجعيات العراقية في مكة

عقد ملتقى المرجعيات العراقية في مكة

 

اختتم ملتقى المرجعيات الدينية العراقية، مؤتمره في مكة المكرمة أمس، محذرا من «وباء الطائفية»، وداعياً إلى ضرورة فتح قنوات للحوار البناء، والتواصل الإيجابي بين العلماء لمعالجة القضايا المستجدة والأزمات المتجددة في العراق.
وصدر عن الملتقى ، بيانا تضمن 11 بندا ، ابرزها إنشاء لجنة تنسيقية مشتركة تجمع المرجعيات ورابطة العالم الإسلامي لمتابعة المبادرات الناتجة عن الملتقى، وتفعيل المبادرات القادمة، والتنسيق بين المرجعيات في الفترة المقبلة. كما ركز البيان الختامي على ترشيد الفتاوى الدينية، بما يحقق مقاصد التشريع في حفظ «الضروريات الخمس»، والابتعاد عن التطرف والتجييش الطائفي ضد الاخرين.

وقدم المشاركون الشكر للقيادة السعودية على رعاية المبادرات التي تعزز التعايش السلمي والحوار الحضاري ومواجهة التطرف والعنف في العالمين العربي والإسلامي.

وكانت رابطة العالم الإسلامي، اعلنت في وقت سابق، وصول وفد عراقي من كبار العلماء الشيعية والسنة إلى السعودية للمشاركة في ملتقى “المرجعيات العراقية“.  

وذكرت الرابطة في بيان في (4 آب 2021)، أن “وفدا عراقيا وصل إلى المملكة العربية السعودية يضم كبار العلماء والمرجعيات الدينية، للمشاركة في (ملتقى المرجعيات العراقية) في رحاب (مكة المكرمة). 

وبحسب البيان، “يسعى المشاركون في المؤتمر إلى وحدة الصَّف والرأي، وإلى التأكيد على تعزيز الأُخوّة الدينية بين السّنة والشيعة، انطلاقاً من أقدس البقاع وقبلة المسلمين (مكة المكرمة)، والتأكيد أيضاً على مواجهة خطاب التطرف الدينيّ أيّاً كان مصدره ومكانه وزمانه وذريعته، مُتمثلاً في الطائفية التي يؤكد الجميع على رفضها؛ ومن ذلك: خطاب الكراهية، وخطاب الصدام، والاختلافات الدينية والفكريةً والثقافية الذي ترفضها المرجعيات الدينية العراقية، باعتباره لا يمثل سوى نفسه، ولا يمثل أصالة علماء العراق الذين خدموا العالم الإسلامي والإنساني بوعيهم الكبير والشامل“.

وفي كلمته ، أشاد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى، بالخطوات المعززة للمفهوم الشامل للهوية الوطنية في الوجدان العراقي، قائلا :”الهوية كما لا يخفاكم هي ثابت راسخ لا يتغير، لكن الخروج عن جادة اعتدالها وسماحتها خطأ بين في المنهج وهو كثيرا ما يتردى إلى ضلال يتعدى الدائرة الضيقة وخطره المحدود ليتخطف كل عاطفة مجردة عن الوعي“.  

وأضاف، “كلمة قلناها ولا نزال نقولها، ليس بين السنة والشيعة الا التفاهم الأخوي والتعايش الأمثل والتعاون والتكامل في سياق المجبة الصادقة كل هذا مع استيعاب الخصوصية المذهبية لكل منهم في دائرة دينهم الواحد دين الإسلام وليس هناك من شيء آخر الا ما دار ويدور في خيال الطائفية المقيتة وهي التي حذرت المراجع منها ومن تبعات خطرها والتي هي وبال على نفسها قبل غيرها وحقها علينا جميعا ألنصح والإرشاد بالتي هي أحسن“. 

ويذكر ان المجمع الفقهي العراقي، وهو اكبر مرجعية سنية في العراق، رحب بانطلاق فعاليات ملتقى المرجعيات العراقية في مكة . 

وذكر المجمع في بيان، “بدأت فعاليات الملتقى بكلمة العلامة أحمد حسن الطه كبير علماء المجمع العراقي الفقهي والتي القاها نيابة عنه فضيلة الشيخ حامد عبدالعزيز الشيخ حمد عضو الهيئة العليا في المجمع  

والتي تضمنت التركيز على ان الأولوية في خطابنا التأكيد على كلمة التوحيد ووحدة الكلمة، وحفظ هوية الوطن والحرص على بنائه ورفض الإرهاب وإدانة العنف بكل صوره، التجرد والتحرر من الحرص على تحقيق المكاسب الشخصية والفئوية على حساب المصالح العامة.    

وشددت الكلمة على ترسيخ مسوغات السلم والتعايش لا مبررات الفتن والصراعات، والتعاون المحمود لا التنافس المذموم من خلال التركيز على المشتركات والانطلاق منها، وان حل الأزمة العراقية لا تملكه جهة واحدة ولا مكون واحد”.    

ويذكر ان القوى السياسية المتنفذة في العراق منذ 2003 استغلت تعدد المذاهب والمكونات في العراق ، لتحقيق مكاسب سياسية من اجل الهيمنة على السلطة للاستفادة منها بما لا يخدم مصالح الشعب، حيث شجعت الخلافات الطائفية بين طائفتي الشيعة والسنة ، التي ادت الى نزاعات وحروب اهلية راح ضحيتها ملايين العراقيين بين قتل وتهجير وترك للديار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا

  اثار توقيع عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا قبل ايام، لغطا واسعا في الاوساط الشعبية والسياسية والاقتصادية ، بين الترحيب به كونه يسد...

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.وقد اندلع نزاع...

سر العلاقة الغريبة بين حكومات بغداد وطهران

 حضيت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى ايران، قبل ايام ، باهتمام كبير من العراقيين والمراقبين ، واعادت تقييم العلاقة الغريبة بين الحكومات...

مؤتمر لاسترداد الاموال المسروقة في بغداد

 اختتم المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال العراقية المنهوبة، اعماله الخميس، واصدر توصيات ، تتعلق باليات استرداد الاموال وتعاون المجتمع الدولي بهذا الصدد.وانعقد المؤتمر على مدى يومين...

احدث التعليقات