Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية حريات عودة التظاهرات الغاضبة والمصادمات الى مدينة الناصرية جنوب العراق

عودة التظاهرات الغاضبة والمصادمات الى مدينة الناصرية جنوب العراق

حذرت مفوضية حقوق الانسان في العراق من التدهور الامني في محافظة ذي قار جنوب العراق ، وسقوط ضحايا للمصادمات بين المتظاهرين والقوات الامنية ، داعية رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي الى التدخل والسيطرة على الملف الامني في المدينة.

وذكرت المفوضية في بيان، إن احداث الناصرية تسببت “باستشهاد أحد افراد القوات الامنية واصابة (١١١) من المتظاهرين والقوات الامنية، نتيجة استخدام الرصاص الحي والحجارة والأدوات الجارحة”.

وحذرت المفوضية “من ان استمرار الانفلات الامني وعدم معالجة المشاكل المتفاقمة وقيام الحكومة والمؤسسة الامنية والمتظاهرين في حفظ الامن والامان، سيؤدي بالنتيجة الى الفوضى واستمرار سقوط كم كبير من الضحايا”، داعية “رئيس الوزراء لتولي الموقف الأمني في المحافظة واتخاذ الإجراءات العاجلة لإيقاف نزيف الدم وبسط الأمن وإيقاف الانفلات الامني فيها”.

وقد هدد المتظاهرون في محافظة ذي قار، بـ”تصعيد غير مسبوق لاحتجاجاتهم”، إذا لم يتم الإفراج عن محتجين اعتُقلوا خلال الأيام الماضية.

ولليوم الرابع تشهد مدينة الناصرية مركز ذي قار، احتجاجات على خلفية اغتيال واعتقال ناشطين في الحراك الشعبي المطالب بالاصلاحات. وقال بيان للمتظاهرون، “الحكومة لم تفِ بتعهداتها الخاصة بإرساء الاستقرار في الناصرية بل زادت النار حطباً فكانت ضد شعبها وعوناً للفاسدين”.

واشترط البيان، لوقف الاحتجاجات إطلاق السلطات سراح جميع المتظاهرين وإسقاط “التهم الكيدية” عنهم ووقف حملات ملاحقة الناشطين في الحراك الشعبي الاحتجاجي، محذرا “إذا حصل عكس ذلك، فإننا على أتم الجهوزية والاستعداد للتصعيد بقوة أكبر لم تشهدها الحكومة من قبل”.

وذكرت المصادر ان أصوات إطلاق الرصاص الكثيف سمعت في وسط الناصرية، وإن قوات من الجيش موجودة أيضا داخل المدينة، وإن عناصر من الجيش قامت باطلاق النار في الهواء لفض المصادمات بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو عن مصادمات الناصرية، حيث أظهر مقطع فيديو المتظاهرين وهم يحتمون خلف جنود من الجيش العراقي في مدينة الناصرية، ويقومون برمي الحجارة باتجاه أصوات إطلاق رصاص قوات مكافحة الشغب، فيما اظهر فيديو اخر عناصر مكافحة الشغب وهي تفر من ساحة المواجهة وسط اطلاق نار كثيف من منطقة قريبة خوفا من مواجهة الجيش.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان العراقية قد أفادت في بيان، السبت، “بتوقيف 30 متظاهراً وإصابة 43 آخرين بينهم عناصر أمنية، ورصد حالتي اغتيال”، دون الإشارة إلى هوية الشخصين أو الجناة، في الناصرية، خلال يومين من الاحتجاجات.

من جانب آخر خرج المئات من أهالي محافظتي النجف وكربلاء في مظاهرات للاحتجاج على أعمال العنف التي رافقت المظاهرات الاحتجاجية في مدينة الناصرية والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.

واندلعت التظاهرات مجددا في المدينة بعد “موجة اعتقالات” قامت بها القوات الأمنية مستهدفة ناشطين في تظاهرات المحافظة طالبوا بالاصلاحات ومحاربة الفاسدين ومحاسبة قتلة المتظاهرين، وذلك بعد توقف التظاهرات في المدينة بعد مرور عام على انطلاقها ، نتيجة وعود حكومية بتحقيق بعض مطالب المتظاهرين.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

تشديد اجراءات الوقاية من كورونا في العراق

  صعدت السلطات العراقية من اجراءتها لمواجهة ارتفاع غير مسبوق بالاصابات والوفيات بسبب جائحة كورونا في الايام الاخيرة. وضمن مساعي الحكومة لتشجيع المواطنين على اخذ اللقاحات،...

حريق في مخيم للنازحين في السليمانية

  وقع حريق جديد ، يوم الخميس، في مخيم اشتي للنازحين في محافظة السليمانية، شمال العراق، بسبب تماس كهربائي ، وادى الى احتراق عدد من...

وفد عراقي في واشنطن لبحث سحب القوات الامريكية

  وصل وزير خارجية العراق فؤاد حسين إلى الولايات المتحدة على رأس وفد بلاده في جولة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن الجمعة المقبل. وقال وزير الخارجية العراقي...

بغداد تهدد بتدويل قطع ايران للانهار عن العراق

  موقف لافت لحكومة بغداد، الخاضعة لاحزاب وقوى موالية لايران، عندما اعلنت انها قد تلجأ الى المجتمع الدولي لاستعادة حقوقها المائية من ايران التي قطعت...

احدث التعليقات