Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية سياسة قصف وتهديدات ايرانية للقوات الامريكية في العراق

قصف وتهديدات ايرانية للقوات الامريكية في العراق

 

بالتزامن مع قيام الفصائل الشيعية الموالية لايران ، بحملة لقصف القواعد العراقية التي يتواجد فيها مستشارون امريكان، هدد قادة ايرانيون بالرد على اغتيال امريكا للجنرال الايراني قاسم سليماني في العراق.

فقد صعدت الفصائل الولائية، خلال الايام الاخيرة، من قصفها للقواعد التي يتواجد فيها مستشارون للتحالف الدولي، في بغداد والانبار، حيث شهد النزاع بين الفصائل الشيعية والقوات الامريكية ، فصلا جديدا من التصعيد ، مع بدء عام 2022 ، في معركة المواجهة بين الطرفين في العراق وسوريا، من خلال سلسلة هجمات شبه يومية بالصواريخ والطائرات المسيرة على القواعد الامريكية في مطار بغداد وقاعدة الاسد في الانبار وفي سوريا.

وقد انتقد رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، تجاوزات الفصائل ، عندما قال خلال جلسة مجلس الوزراء: “هناك بعض التصرفات العبثية، فمع الأيام الأولى من العام الجديد انطلقت عدة صواريخ مستهدفة معسكرات عراقية، وهذا بالتأكيد يعكر صفو الأمن والاستقرار“، ولكنه لم يذكر ما سيفعل باعتباره القائد العام للقوات المسلحة، لوقف تصرفات الفصائل التي تتحدى سيادة وهيبة الدولة وتعرض علاقات العراق الدولية للخطر.

ومن جانبه ، علق قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، على الوجود الأمريكي في العراق، وعمليات الانسحاب الأخيرة منه، فيما أشار إلى أن بقاءهم سيدفعهم لاحقاً إلى مغادرة المنطقة بطريقة “أكثر خزياً من الآن“.

وذكر قاآني، أن “الانتقام من الأمريكيين على جريمة اغتيال سليماني، قد بدأ”، مردفاً بالقول: “يتصورون بأن القضية انتهت باغتيالهم الشهيد سليماني لكن دماءه جعلت دماء أبناء المقاومة تغلي“.

وأضاف أن “اقتلاع جذور أمريكا من المنطقة سيتم (بحول الله وقوته)، وبطبيعة الحال فإن جزءاً محلوظاً منهم قد اقتلع من المنطقة وسيتم اقتلاع البقية“.

وتابع قاآني: “إن كان الأمريكيون عقلاء، فعليهم الخروج من العراق، ودون ذلك ستقض جبهة المقاومة فيه مضاجعهم ويتوجب عليهم حينها مغادرة العراق أكثر خزياً مما خرجوا به من أفغانستان“.

وقال: “إننا ومنذ اليوم الأول الذي دخل فيه الأمريكيون إلى المنطقة، حذرناهم بأن لا يدخلوا لأنهم لن يحصدوا سوى الهزيمة والفشل”، لافتاً إلى أن الأمريكيين كاذبين بقولهم إنهم “خفضوا قواتهم في العراق إلى 2500 عسكري، وقولهم إن هؤلاء يقومون بأعمال استشارية“.

ويأتي التصعيد الايراني ضد القوات الامريكية في المنطقة نتيجة فشل المفاوضات بين ايران والاتحاد الاوروبي حول ملفها النووي ، واخفاقها في رفع العقوبات الدولية عنها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

العواصف تعطل الدوام في سبع محافظات عراقية

 اعلنت سبع محافظات عراقية بينها العاصمة بغداد ، عن تعطيل الدوام الرسمي فيها لليوم الثاني بسبب العاصفة المستمرة منذ يومين ، فيما جرى تأجيل...

حوار مع الامين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب ضياء السعدي

 الاستاذ ضياء السعدي ، النقيب السابق لنقابة المحامين العراقيين ونائب الامين العام لاتحاد المحامين العرب ، تحدث لـ"القدس العربي"، عن المشهد العراقي والازمات السياسية...

البرلمان العراقي يجرم التطبيع مع اسرائيل

 وافق البرلمان العراقي في القراءة الأولى على مشروع قانون "حظر التطبيع وإقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني"، الذي ينص على إيقاع عقوبة الإعدام على كل...

تحرك حكومي لمواجهة ازمة الجفاف والتصحر في العراق

 ضمن تحرك حكومي لمواجهة ازمة الجفاف والتصحر في البلد، ترأس رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي،  الأربعاء الماضي، اجتماع اللجنة الوطنية العليا للمياه، حيث...

احدث التعليقات