Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل قوات عراقية وكردية للسيطرة على مناطق عمل الارهاب

قوات عراقية وكردية للسيطرة على مناطق عمل الارهاب

 

اعلنت اللجنة العسكرية العليا للتنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم، الخميس، التوصل لاتفاق على تشكيل قوات أمنية في المناطق الفاصلة بين القوات الاتحادية وقوات الاقليم.
وقال الأمين العام لوزارة البيشمركة الفريق جبار ياور، إن “وفدا برئاسة نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الامير الشمري وصل إلى مطار اربيل للمشاركة في الاجتماع الدوري للجنة العليا للتنسيق والعمل العسكري بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم”، مبينا أنه “تمت خلال الاجتماع مناقشة المواضيع المتعلقة بمراكز التنسيق المشترك بين قوات البيشمركة والجيش في ديالى وكركوك ومخمور ونينوى، وتفعيلها“.
وأضاف، أن “مراكز التنسيق التي تشكلت بين الطرفين، عددها ٦ وتضم ضباط الجيش والبيشمركة اثنان منهما رئيسيان الاول ببغداد والثاني باربيل واربعة بمدن ديالى – خانقين وكركوك ومخمور ونينوى- الكسك”، موضحا أن “وفد اللجنة العليا من الحكومة الاتحادية برئاسة الفريق الركن عبد الامير الشمري  ومجموعة من كبار الضباط، اما وفد اللجنة العليا للبيشمركة برئاسة الفريق جمال ايمينكي رئيس اركان البيشمركة وعضويتي وعدد من الضباط في الوزارة“.
وتابع ياور أنه “تم الاتفاق على هيكيلة تشكيل الالوية التي كان متفقا على تشكيلها سابقا، وأن موقع عملها سيكون في مناطق الفراغات بين خط انتشار قوات البيشمركة وخط انتشار القوات الاتحادية”، مؤكدا أنه “سيتم تأمين ميزانية لهذه الالوية من ناحية الرواتب والمستلزمات والاليات والاسلحة وسيكون ارتباطها مباشرة بوزارة الدفاع والعمليات المشتركة“، مشيرا الى انه “سيتم اصدار امر ديواني حول تسليح وتجهيز وميزانية هذه الالوية ضمن ميزانية تخصصها الحكومة الاتحادية، وارتباطها من جميع النواحي بقيادة العمليات المشتركة اداريا وقيادة“.

وكان رئيس أركان قوات البشمركة، الفريق جمال ايمنكي، اعلن الأحد الماضي، إنه “تم التوصل إلى اتفاق بين الجيش والبيشمركه على تشكيل لواءين مشتركين للاشراف على المناطق المتنازع عليها، وأن الاتفاق جاء عقب زيارة وفد أمني عراقي إلى أربيل أخيراً.

وتأتي الاجتماعات المشتركة بين قيادة الجيش العراقي وقيادة البيشمركة الكردية، والتي أثمرت عن تشكيل القوات المشتركة ، من اجل سد الفراغات الأمنية في المناطق الفاصلة بين القوتين، التي تتحرّك من خلالها عناصر الإرهاب والجهات الخارجة عن القانون ، كما تستغلها بعض الفصائل الولائية لقصف مطار اربيل والقاعدة الامريكية فيه. علما بان الكثير من القوى السياسية العربية والتركمانية ترفض دخول قوات البيشمركه الى “المناطق المتنازع عليها” بين حكومتي بغداد واربيل ،لأن الاخيرة ستحاول ربطها بالاقليم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا

  اثار توقيع عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا قبل ايام، لغطا واسعا في الاوساط الشعبية والسياسية والاقتصادية ، بين الترحيب به كونه يسد...

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.وقد اندلع نزاع...

سر العلاقة الغريبة بين حكومات بغداد وطهران

 حضيت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى ايران، قبل ايام ، باهتمام كبير من العراقيين والمراقبين ، واعادت تقييم العلاقة الغريبة بين الحكومات...

مؤتمر لاسترداد الاموال المسروقة في بغداد

 اختتم المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال العراقية المنهوبة، اعماله الخميس، واصدر توصيات ، تتعلق باليات استرداد الاموال وتعاون المجتمع الدولي بهذا الصدد.وانعقد المؤتمر على مدى يومين...

احدث التعليقات