Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل كردستان تعرض اعترافات عضو في حزب العمال التركي

كردستان تعرض اعترافات عضو في حزب العمال التركي

عرض مجلس امن اقليم كوردستان العراق، اعترافات احد قادة حزب العمال الكوردستاني التركي ،

  حول اعتداءات الحزب ضد اقليم كوردستان بما فيه اغتيال مسؤول أمني وقتل خمسة من عناصر البيشمركة في منطقة جبل متين بمحافظة دهوك.

وجاء في المقطع المصور، ان “مجلس امن اقليم كوردستان يكشف على لسان القائد اينان احمد ميرزا جليك المكنى (اوزغور زياندا) ، حقيقة وواقع عدد من المخططات الارهابية لحزب العمال الكوردستاني التركي ضد قوى الامن الداخلي الكوردستانية وقوات البيشمركة ومن بينها جريمة اغتيال الشهيد غازي صالح اليخان مسؤول اسايش منطقة سرزيري وحادثة قتل خمسة من عناصر البيشمركة في جبل متين”.

ووفق اعترافات جليك فإنه من مواليد 1990 في قرية كندراس التابعة لمدينة تطوان في محافظة بدليسي، والتحق بالعمال الكوردستاني عام 2008 كمقاتل عادي لمدة سنتين اي لغاية عام 2010 وتدرج في مراتبه ودخل اقليم كوردستان عام 2016 وكانت رتبته (بليك قوميتان) ، وفي عام 2017 – 2018 اصبح امرا لاكاديمية (برانشا) وتم ترفيعه عامي 2018 – 2020 لرتبة (جبهة قوميتان) وكانت اخر رتبة داخل العمال الكوردستاني هي قائد جبهة متينا.

وكان عناصر حزب العمال شنوا مؤخرا عدة هجمات على القوات الامنية الكردية في دهوك شمال العراق وعلى نقاط امنية تابعة للجيش العراقي في مناطق سنجار غرب الموصل ، واسفرت تلك الهجمات عن سقوط قتلى وجرحى.

وخلال الأيام الأخيرة، تعالت أصوات احزاب وبرلمان حكومة إقليم كردستان شمالي العراق، متهمة حزب العمال الكردستاني بالتخطيط لـ”زعزعة استقرار الإقليم”، ومطالبة إياه بعدم نقل معركته مع تركيا إلى داخل الإقليم.

وفي السياق ، اعلنت تركيا، يوم الثلاثاء، تحييد أولاش دوغان، القيادي في “حزب العمال الكردستاني”، المطلوب بالنشرة الحمراء، خلال عملية في مدينة السليمانية شمال العراق.

ويعد دوغان، ثالث قيادي في حزب العمال الكردستاني تعلن أنقرة عن تحييده( قتله) في شهر يونيو الجاري.

وكانت الاستخبارات التركية، أعلنت في 11 يونيو تحييد حسن أدير وهو مسؤول كبير من “حزب العمال الكردستاني” في مخيم للاجئين بشمال العراق، في ثاني هجوم من نوعه خلال أقل من أسبوع.

وجاء ذلك بعد مرور 5 أيام على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن ضربة جوية تركية قضت على مسؤول آخر في مخيم مخمور الذي وصفه بأنه “حاضنة للإرهاب”.

وكثفت تركيا عملياتها ضد “حزب العمال الكردستاني” داخل العراق، وأقامت قواعد عسكرية ونشرت طائرات مسيرة مسلحة ضد مقاتلي الحزب في معاقلهم الجبلية هناك.

ويذكر ان حزب العمال التركي ، الذي يشن حربا على تركيا منذ عشرات السنين ، قد اتخذ من جبال قنديل شمال العراق ، ملاذا له ولقياداته وعناصره ، كما يتواجد في سنجار والسليمانية ، ويحضى بدعم بعض الاحزاب الشيعية والكردية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

احتدام معركة المطالبة بحل البرلمان العراقي

 تتصاعد الدعوات لحل البرلمان العراقي على خلفية عجزه منذ عشرة اشهر عن الالتزام بالتوقيتات الدستورية لاختيار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء عقب الانتخابات الاخيرة، وسط...

اصلاح الدستور العراقي بين الجدية والتلاعب السياسي

 ضمن تداعيات الصراع السياسي الدائر بين جناحي القوى الشيعية العراقية ، التيار الصدري والاطار التنسيقي ، تجددت الدعوات بضرورة اصلاح العملية السياسية الفاشلة ،...

قمع تظاهرة في كردستان تطالب بالاصلاح

 انطلقت ردود افعال رافضة لحملة الاعتقالات والقمع التي شنتها قوات الامن الكردية في اقليم كردستان العراق ، يوم السبت ، ضد تظاهرة شعبية طالبت...

الامم المتحدة تؤكد استمرار معاناة الايزيديين في العراق

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 200 ألف ناج من المذابح التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحق الايزيديين قبل ثماني سنوات ما زالوا نازحين...

احدث التعليقات