Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية حريات مذكرة اعتقال لسياسي معارض في كردستان

مذكرة اعتقال لسياسي معارض في كردستان

ضمن ضغوط سلطات اقليم كردستان العراق على وسائل الاعلام والقوى المعارضة، اصدرت مديرية شرطة محافظة السليمانية شمال العراق، تبليغاً لرئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، بضرورة تسليم نفسه للشرطة ، لدعوته الجمهور للتظاهر.

وجاء في كتاب لمديرية شرطة السليمانية، أنه يجب تبليغ رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد لتسليم نفسه، بغية تسليمه لشرطة اربيل عاصمة اقليم كوردستان التي تتهم عبدالواحد بانه نشر مقطعا مصورا (فيديو) في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يحث فيه الناس على القيام بتظاهرات الشهر السادس من العام الماضي رغم إعلان حظر التجوال حينها.

وجاء في الكتاب ان الأمر صدر في شهر ايلول من العام الماضي ولكن الشرطة قامت الان بارسال كتاب التبليغ. ويأتي هذا بعد ان سجلت رئاسة الادعاء العام في اربيل في حزيران من عام 2020 ، شكوى ضد عبدالواحد تتهمه فيه بتحريض الناس على التظاهر في يوم اعلان حظر التجوال.

وخرجت العديد من التظاهرات الاحتجاجية في اقليم كردستان العراق خلال عام 2020 وقبلها، للمطالبة بصرف الرواتب وتحسين المستوى المعيشي والخدمات. وقد اتهمت السلطات الكردية ، عدة قنوات كردية بتغطية تلك التظاهرات واغلقت بعضها ومنها قناة ان آر تي التي يملكها سيشوار عبد الواحد والتي تنتقد باستمرار الحزبين الحاكمين الرئيسيين في الاقليم بسبب الفساد واستغلال السلطة.

وفي 19 أغسطس/آب 2020، قال مدير الأخبار في إن آر تي ريبوار عبد الرحمن وموظف آخر في القناة لـ هيومن رايتس ووتش إن “الآسايش”، وهي قوات الأمن التابعة لحكومة الإقليم، داهموا مكتبهم في دهوك واحتجزوا الموظفين هناك لعدة ساعات، ثم أمروهم بالعودة إلى منازلهم، ردا على تغطية الاحتجاج.

وقد انتقدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، سلطات الاقليم، لقيامها باغلاق غير قانوني، لمكتبين لشبكة “إن آر تي” الإعلامية الخاصة في اربيل ودهوك منذ أكثر من شهر، بسبب تغطية الاحتجاجات وبث فقرات تنتقد الحزب الحاكم” الديمقراطي الكردستاني”.

وذكرت المنظمة ، ان المضايقات التي تتعرض لها إن آر تي ومراسلوها، تعكس نمطا من هجمات حكومة الإقليم على وسائل الإعلام. في يونيو/حزيران، نشرت هيومن رايتس ووتش ، مجموعة من الأحكام القانونية المتعلقة بالتشهير والتحريض التي استخدمتها بغداد والسلطات الإقليمية الكردية ضد المنتقدين، بمن فيهم الصحفيون.

وافاد مركز مترو للدفاع عن حقوق الصحافيين في كردستان، في بيان أنه “بالرغم من القوانين التي تضمن حقوق الإعلام في الإقليم، إلا أنه عند اشتداد الأزمات السياسية والإقتصادية، تصب عمليات التضييق على الاعلام الى حد الخنق”. وسجل المركز نفسه 88 انتهاكًا ضد 62 صحفيا ووسيلة إعلام في النصف الأول من 2020، مشيرا إلى أن الضغوط على المراسلين اشتدت منذ منتصف يونيو.

وتعد حركة الجيل الجديد ، التي يقودها سشوار عبد الواحد ، ابرز حركات المعارضة في برلمان الاقليم ، وغالبا ما تنتقد سلوك حكومة الاقليم واستأثار الحزب الديمقراطي للسلطة في الاقليم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا

  اثار توقيع عقد نفطي وغازي كبير بين العراق وفرنسا قبل ايام، لغطا واسعا في الاوساط الشعبية والسياسية والاقتصادية ، بين الترحيب به كونه يسد...

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.وقد اندلع نزاع...

سر العلاقة الغريبة بين حكومات بغداد وطهران

 حضيت زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الى ايران، قبل ايام ، باهتمام كبير من العراقيين والمراقبين ، واعادت تقييم العلاقة الغريبة بين الحكومات...

مؤتمر لاسترداد الاموال المسروقة في بغداد

 اختتم المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال العراقية المنهوبة، اعماله الخميس، واصدر توصيات ، تتعلق باليات استرداد الاموال وتعاون المجتمع الدولي بهذا الصدد.وانعقد المؤتمر على مدى يومين...

احدث التعليقات