Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية منوعات مشروع استثمار اراضي مطار بغداد .. بين فكي الفساد والتغيير الديمغرافي

مشروع استثمار اراضي مطار بغداد .. بين فكي الفساد والتغيير الديمغرافي

 

اثار اعلان حكومة بغداد عن طرح الاراضي المحيطة بمطار بغداد للاستثمار، ردود افعال ورفض شعبي وسياسي واسع ، وسط اتهامات بكون المشروع صفقة فساد وهدر لثروات الدولة، وقضاء على اراضي زراعية خصبة واسعة، اضافة الى تسببه بتهجير مئات الالاف من سكان مناطق حزام بغداد.

واذا كان العراقيون متفقين على ان اي مشروع في العراق في هذه المرحلة ، هو بالتأكيد غطاء للفساد ونهب المال العام من قبل حيتان الفساد التابعة للاحزاب المتنفذة والفصائل المسلحة ، فان مشروع استثمار الاراضي المحيطة بمطار بغداد ، له بعد اضافي خطير وغير خافي على المطلعين، يتمثل في محاولة تنفيذ صفحة جديدة من التغيير الديمغرافي ، من خلال تهجير مئات الالاف من سكان مناطق حزام بغداد ( من مكون معين) والاستيلاء على اراضيهم الزراعية المثمرة الواسعة.

رفض واسع لمشروع الاستثمار

واعتبرت قوى سياسية بارزة وسكان المنطقة ، قرار الاستثمار، بانه صفحة جديدة في مخطط التغيير الديمغرافي لتهجير بعض سكان حزام بغداد من المكون السني، حيث اصدر”تحالف القرار العراقي”، بيانا قال فيها” أن هذا القرار يتجاوز على حقوق عشرات الآلاف من المواطنين، ويحول جنس الأراضي الخصبة من زراعية إلى استثمارية دون وجه حق ودون اعتبار لحقوق الملكية لمواطنين لديهم سندات رسمية في التملك منذ عشرات السنين”، مبينا أن “الاستثمار ينبغي أن يستفيد من الأراضي الواسعة التي تمتلكها الدولة خارج المدن عبر الاستصلاح أو بناء المجمعات السكنية أو الترفيهية أو التجارية، بدل الاعتداء على أراض خصبة تعود لأصحابها”. وحذر التحالف أن “هذا القرار يثير الكثير من الشكوك والتساؤلات عن أهدافه ومدى ارتباطه بالرغبة في إحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة كما يؤكد سكانها وعشائرها العربية”، داعيًا “رئيس مجلس الوزراء إلى إلغاء هذا القرار”.

وفيما انتقد “تحالف القرار” بزعامة أسامة النجيفي، قرار تحويل الأراضي المحيطة بمطار بغداد الدولي إلى الاستثمار، مبينًا أن بعض المواطنين يتملكون هذه الأرض منذ العهد العثماني، فان “تحالف عزم” اكد ان “اخلاء المناطق المحيطة بمطار بغداد هو تغيير ديمغرافي ،وان انشاء مدينة فيها يحمل ابعادا طائفية” ، داعيا البرلمان والقضاء للطعن بهذا القرار.

وفي سياق رفض سكان المناطق المحيطة بمطار بغداد ، اكد النائب السابق وأحد سكان المنطقة اياد الجبوري في لقاء متلفز، ان “وفد من اهالي المنطقة ،سيزورون المراجع الشيعية علي السيستاني ومقتدى الصدر لطرح قضية استثمار اراضي مطار بغداد ، لأن سياسيينا السنة لم ينصفونا ولم يدافعوا عن حقوقنا”، مطالبا رئيس الوزراء بالتدخل لانصاف اهالي المنطقة ، كما طالب مجلس القضاء الاعلى بالتدخل.

 وحذر الجبوري “اذا لم يتدخلوا فسنخرج في تظاهرات حاشدة لرفض القرار.. لأننا لن نترك اراضينا، رغم اننا قد نتعرض للتصفية من مافيات الفساد بسبب رفضنا للمشروع”، كاشفا ان “استثمار محيط مطار بغداد مشروع فساد يقوده موظفون في مكتب رئيس الوزراء” ، ومتسائلا “من خول مجلس الوزراء الاستيلاء على اراضي تعود 75% منها لمواطنين ملك صرف دون اخذ رأيهم، واعطاءها لشركات فاسدة؟”. 

والموقف نفسه كرره العديد من النواب السنة منهم وحدة الجميلي ومحمد اقبال الصيدلي ومحمد الكربولي واحمد المساري وغيرهم، كما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بردود افعال غاضبة لبيع ممتلكات الدولة والمواطنين الى مافيات الفساد وشركات اجنبية مقابل الرشى.

وكانت رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار سها داود نجار، اعلنت عن حصول موافقة مجلس الوزراء في ١٥/٦/٢٠٢١ على تخصيص مساحه  (١٠٦) الف دونم ضمن المنطقة المحيطة بمطار بغداد الدولي الى الهيئة الوطنية للاستثمار للإشراف على إنشاء مشروع مدينه “الرفيل “، لتكون عاصمة ادارية، وإنشاء مجمعات (سكنية ، تعليمية، تجارية ، طبيه ، خدمية ، وترفيهية )، اضافة الى استثمار المنطقة في مشاريع صناعية وزراعية. واقرت نجار، في لقاء متلفز، أن “قانون الاستثمار فيه خلل ويعطي الأراضي بأسعار زهيدة”، مشيرة إلى أن “هناك عروضاً من شركات عالمية لتنفيذ مشروع الرفيل”. 

ويذكر ان هذا المشروع ليس جديدا ، حيث سبق ان تم طرحه عام 2019 ، وقوبل بموجة رفض واسع ايضا ، مما دفع ، لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية ، الى اصدار قرارا نيابيا في تموز/يوليو 2019 ، طالب الحكومة بايقاف منح رخص استثمارية للاراضي الواقعة ضمن محيط مطار بغداد الدولي لحين التحقق من اللجنة النيابية المختصة، معتبرة أن “استمرار العمل به يعني ضياع اصول الدولة بمبالغ زهيدة وهدر للمال العام يقدر بعشرات المليارات من الدولارات”.

والحقيقة ان مخاوف المكون السني من هذا المشروع، لم تأت من فراغ ،بل استندت الى مواقف وتصريحات  العديد من الاحزاب والفصائل الشيعية ، التي دعت مرارا ، الى التعامل مع سكان المناطق السنية المحيطة ببغداد ، بحجة كونهم حاضنة للارهاب ، تهدد امن العاصمة، داعين علنا الى تهجير سكانها واحلال ابناء المكون الشيعي بدلا عنهم.

ورغم انكار بعض الجهات كون المشروع تغيير ديمغرافي ، الا ان بعض الكتاب والقادة الشيعة ، دعوا الى ذلك مرارا . وفي نموذج لتلك الدعوات ، ما جاء في مقال الكاتب الشيعي احمد عبد السادة ، الذي ذكر فيه “اليوم أجدد هذه الدعوة بشأن قضاء الطارمية لتحويله إلى “منطقة منزوعة السكان” بعد أن تحول إلى حاضنة مزمنة للإرهـاب تهدد بغداد، وبعد أن وصلت القوات الأمنية إلى شبه يأس من إيجاد حل لمعضلة الإرهـاب فيه”،. واوضح ان “هنالك مناطق جغرافية خطرة ، مثل الطارمية وجرف الصخر، لا بد أن تكون مناطق منزوعة السكان!!، وذلك لأن كل التجارب أثبتت بأن الإرهـاب تفشى فيها بسبب وجود حاضنة اجتماعية للإرهـــاب فيها”، حسب ادعاءه.

مخطط التغيير الديمغرافي في العراق

ويعلم العراقيون ان مخطط التغيير الديمغرافي وتفريغ مناطق من طائفة معينة ، تنفذه قوى وفصائل ولائية ضمن اجندات محلية واقليمية، وهو مشروع طائفي بدأ مبكرا منذ الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003 ، وشمل مناطق متفرقة من البلد. 

ففي بغداد ، أكد النائب السابق مشعان الجبوري، أن دعوة بعض الطائفيين لجعل الطارمية منطقة خالية من السكان مثل أختها منطقة جرف الصخر تعتبر جريمة بموجب المادة (7/ د) من نظام روما الأساسي الذي يعتبر أن “إبعاد السكان أو النقل القسري للسكان” من الجرائم ضد الإنسانية التي تخضع لولاية المحكمة، داعيا مجلس القضاء أن يقوم بفتح قضية ضد أصحاب هذه الدعوات. فيما قررت السلطات العراقية بداية عام 2021، مصادرة (15000) دونماً من الأراضي الزراعية التي تسكنها أسر فلاحية في منطقة اللطيفية جنوب بغداد، حيث سيتم تجريفها بعد أن صادرتها وزارة الدفاع لإقامة مشاريع سكنية لمنتسبيها فيها. وشجبت هيئة علماء المسلمين في العراق ذلك الاستيلاء ، ووصفته بانه “جريمة تطهير عرقي تدخل في نطاق الجرائم ضد الإنسانية”.

وكانت ناحية جرف الصخر التابعة لمحافظة بابل جنوبي بغداد قد تحولت منذ عام 2014 إلى معسكر للميليشيات التي سيطرت عليها بعد انتهاء المعارك مع تنظيم الدولة “داعش” هناك، وهي ميليشيات “كتائب حزب الله والنجباء وسيد الشهداء” وتم منع 140 ألفاً من سكانها المدنيين الذين فروا من جحيم المعارك من العودة إليها، وأصدر حينها مجلس محافظة بابل قراراً تبناه أعضاء يمثلون إئتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي “بمقاضاة أي جهة سياسية أو فرد يطالب بعودة المهجرين إلى جرف الصخر”. وفي عام 2017 قال نائب رئيس الجمهورية في حينها أياد علاوي في تصريح له ” إن هذه المنطقة باتت خارج سيطرة الدولة العراقية وإن الميليشيات التي تديرها تستلهم قوتها من خلال ارتباطها المباشر بالحرس الثوري الإيراني”.

اما في محافظة الانبار، فقد عمدت ميليشيات الحشد لأحكام السيطرة على ناحية النخيب التابعة لمحافظة الانبار المتاخمة لمحافظة كربلاء والواقعة على الحدود العراقية السعودية، وقامت بتهجير سكانها بحجة تأمين محافظة كربلاء امنيا.

وفي محافظة ديالى المجاورة لايران ، أشارت رئيسة لجنة المهجرين والمرحلين النيابية لقاء وردي في يوليو/تموز 2013 إلى قيام ميليشيات مسلحة بعمليات تهجير منظمة وممنهجة في بعض مناطق ديالى.

الا ان اكبر حملات التهجير حصلت بعد حادثة تفجير مرقدي الامامين علي الهادي والعسكري في سامراء عام 2006 ، عندما نفذت مليشيات معروفة حملة واسعة لتهجير ملايين العراقيين من مناطقهم ، وسط إتهامات بتورط قوى سياسية وأطراف في القوات الامنية  الرسمية، في تنفيذ مخطط التهجير الطائفي. وقد تكرر سيناريو التهجير في مناطق اخرى مثل أبي غريب والمدائن وخان بني سعد والشعب وجرف الصخر والطارمية وغيرها من مناطق السنة.

وهكذا فان اعلان مشروع استثمار اراضي مطار بغداد ، وتهجير مئات الالاف من سكانها والاستيلاء على اراضيهم الشاسعة ، اعاد الى الواجهة مجددا، حقيقة تدهور الاوضاع في العراق ، سواء من خلال صفقات الفساد التي تستبيح ممتلكات الدولة وثرواتها ، او عبر تمرير صفحة جديدة في مخطط التهجير القسري لتنفيذ التغيير الديمغرافي. وهو يعكس حقيقة انه لا يمكن الفصل بين الفساد وعمليات التهجير وطبيعة الصراع السياسي في العراق بعد عام 2003، بغياب توافقات الحد الأدنى بين القوى السياسية التي تتيح إنتاج نظام سياسي يراعي مصالح جميع المكونات، وبالتالي بقاء عوامل عدم الاستقرار والضعف في الدولة والمجتمع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

تشديد اجراءات الوقاية من كورونا في العراق

  صعدت السلطات العراقية من اجراءتها لمواجهة ارتفاع غير مسبوق بالاصابات والوفيات بسبب جائحة كورونا في الايام الاخيرة. وضمن مساعي الحكومة لتشجيع المواطنين على اخذ اللقاحات،...

حريق في مخيم للنازحين في السليمانية

  وقع حريق جديد ، يوم الخميس، في مخيم اشتي للنازحين في محافظة السليمانية، شمال العراق، بسبب تماس كهربائي ، وادى الى احتراق عدد من...

وفد عراقي في واشنطن لبحث سحب القوات الامريكية

  وصل وزير خارجية العراق فؤاد حسين إلى الولايات المتحدة على رأس وفد بلاده في جولة الحوار الاستراتيجي مع واشنطن الجمعة المقبل. وقال وزير الخارجية العراقي...

بغداد تهدد بتدويل قطع ايران للانهار عن العراق

  موقف لافت لحكومة بغداد، الخاضعة لاحزاب وقوى موالية لايران، عندما اعلنت انها قد تلجأ الى المجتمع الدولي لاستعادة حقوقها المائية من ايران التي قطعت...

احدث التعليقات