Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية منوعات مقابر جماعية جديدة يتم اكتشافها في العراق

مقابر جماعية جديدة يتم اكتشافها في العراق

أعلنت السلطات العراقية، العثور على مقبرة جماعية جديدة، فيها رفات 123 شخصا من ضحايا تنظيم “داعش” قتلوا قبل سنوات في محافظة نينوى شمالي البلاد.

وتقوم السلطات باستخراج الرفات في منطقة (بادوش) حيث السجن الشهير الذي هرب منه السجناء عندما سيطر التنظيم على مدينة الموصل في العاشر من يونيو 2014.

وقال محافظ نينوى في مؤتمر صحفي عقده خلال عملية استخراج الرفات: “ثمة 45 مقبرة جماعية منتشرة على امتداد الخارطة الإدارية للمحافظة”، مؤكدا ان “هناك آلاف العوائل التي تنتظر معرفة مصير أبنائها المفقودين”، وداعيا الى تعاون كل الجهود سواء كانت دولة أو جهود محلية ، من اجل التعرف على هوية الضحايا في تلك المقابر.

وتجري حاليا في بغداد ومحافظات أخرى، عملية أخذ عينات دمّ من ذوي ضحايا مجزرة سجن بادوش، التي كانت واحدة من أفظع جرائم التنظيم الذي سيطر على ثلث مساحة العراق بين عامي 2014 و2017. وتفيد المعلومات ان التنظيم قد نقل، نحو 600 رجل كانوا معتقلين في سجن بادوش، في شاحنات إلى وادٍ قبل أن يقوم عناصره بإطلاق النار عليهم. ولم تكتشف السلطات العراقية تلك المقابر إلا بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من هزيمة التنظيم في مارس 2017.  

 وصنفت الامم المتحدة جرائم داعش في العراق ب”إبادة جماعية”، وهي من أخطر الجرائم وفق القانون الدولي، وقد شملت نحو 200 مقبرة جماعية تضم اكثر من 12 ألف ضحية.

 
ومن جهة اخرى ، قال مدير عام دائرة ضحايا الإرهاب والعمليات العسكرية في مؤسسة الشهداء طارق المندلاوي للوكالة الرسمية ، أن “اللجنة المشكلة الخاصة بضحايا تنظيم داعش في سبايكر في صلاح الدين ، توصلت الى أن عدد الشهداء بلغ 2000 شهيد، والان يتسلم ذووهم حقوقهم”، مبينا أن “دائرة شؤون المقابر الجماعية تمكنت من فتح 17مقبرة والعثور على 1235 جثة تم التعرف عليهم وتسليم جثامينهم لذويهم.
وبين أن “عملية فتح المقابر لم تكن سهلة لأنها تحتاج الى خبراء فضلا عن ضرورة وجود مجموعة من مؤسسات الدولة في فتح أي مقبرة كمجلس القضاء ووزارة الصحة المتمثلة بالطب العدلي ووزارة الداخلية ومؤسسة الشهداء استنادا لقانون المقابر الجماعية”.
وتابع أن “المحاكم العراقية أصدرت قرارات باعتبارهم شهداء ، وأصدرت لهم قرارات قضائية بهذا الصدد”، مبينا أن “القسم الاكبر من المعاملات تم انجازه”، لافتا الى أنه “تم توثيق بيانات الشهداء ولهم امتيازات كاملة ورواتب تقاعدية إضافة إلى الامتيازات الاخرى التي نص عليها القانون 20 لسنة 2009 وتعديلاته”. وبين إن “حقوق الشهداء ثلاثة اضعاف من الحد الادنى للراتب التقاعدي والتي تصل الى مليون و200 ألف لكل عائلة إضافة إلى قطعة الارض وباقي الامتيازات من التعيين والحج ومقاعد الدراسات العليا”. 

ويعمل العراق، منذ سنوات، على تحديد هويات ضحايا مراحل العنف العديدة التي مرت على البلاد، حيث تجري مطابقة الحمض النووي المستخرج من عظام الفخذ أو الأسنان من رفات الضحايا مع عينات دم من أقربائهم، وسط صعوبات بالغة في العثور على آثار الحمض النووي من الرفات المعرضة للأمطار والحرارة وغيرها من العوامل منذ سنوات.

وبين فترة وأخرى تكتشف السلطات العراقية مقابر جماعية جديدة لضحايا تنظيم “داعش” الذي سيطر لنحو ثلاث سنوات على عدة محافظات عراقية. كما يتم العثور على مقابر جماعية لضحايا الفصائل الطائفية المسلحة المختلفة، اضافة الى اكتشاف المزيد من المقابر التي تضم رفات جنود عراقيين وايرانيين في الاراضي العراقية من ضحايا الحرب العراقية الايرانية ( 1980 – 1988)، وما زالت ارض العراق تضم الكثير من المقابر الجماعية الغير محدد حتى الان.  

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

احتدام معركة المطالبة بحل البرلمان العراقي

 تتصاعد الدعوات لحل البرلمان العراقي على خلفية عجزه منذ عشرة اشهر عن الالتزام بالتوقيتات الدستورية لاختيار رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء عقب الانتخابات الاخيرة، وسط...

اصلاح الدستور العراقي بين الجدية والتلاعب السياسي

 ضمن تداعيات الصراع السياسي الدائر بين جناحي القوى الشيعية العراقية ، التيار الصدري والاطار التنسيقي ، تجددت الدعوات بضرورة اصلاح العملية السياسية الفاشلة ،...

قمع تظاهرة في كردستان تطالب بالاصلاح

 انطلقت ردود افعال رافضة لحملة الاعتقالات والقمع التي شنتها قوات الامن الكردية في اقليم كردستان العراق ، يوم السبت ، ضد تظاهرة شعبية طالبت...

الامم المتحدة تؤكد استمرار معاناة الايزيديين في العراق

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن أكثر من 200 ألف ناج من المذابح التي ارتكبها تنظيم "داعش" بحق الايزيديين قبل ثماني سنوات ما زالوا نازحين...

احدث التعليقات