Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

نزاع عشائري مسلح وسقوط ضحايا في بغداد

 

اندلاع نزاع عشائري في شرق العاصمة العراقية ، اسفر عن سقوط قتلى وجرحى وحرق بيوت مواطنين وتعطيل الحركة في المنطقة ليومين متتالين.

وقد اندلع نزاع عشائري مسلح بين عشيرتين يوم الاحد واستمر الى يوم الاثنين، استخدمت فيه الاسلحة الخفيفة والمتوسطة ضمن منطقة الكمالية ما اسفر عن قتلى وجرحى واغلاق محلات وشوارع.

واعلن شهود عيان ان مدينة الكمالية شرق العاصمة بغداد، التي تنتشر فيها المليشيات ، عاشت اجواء من الرعب نتيجة إطلاق نار كثيف ومستمر وانتشار كبير لمسلحين عشائريين، بعد مشادات عشائرية أدت إلى مقتل شخصين وإصابة ثالث، فيما جرى اطلاق نار على بيوت مواطنين واحراق بعضها.

واشارت المصادر، أن “عشيرة شمّر هاجمت منازل لعشيرة عكيل ضمن منطقة الكمالية شرقي العاصمة بغداد، وأن المسلحين الذين ينتمون إلى إحدى القبائل، دخلوا المنطقة عصر الاثنين، وهم يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة وقاذفات صواريخ محمولة على الكتف“، مؤكدة أن إطلاق النار استمر ليومين، وقد احترقت منازل أشخاص من عشيرة أخرى، التي يتهم أحد أفرادها بقتل اثنين من العشيرة الأخرى، على خلفية خلاف تجاري مستمر منذ أشهر.

ونتيجة التدهور الامني في المنطقة واجواء الرعب لدى المواطنين، فقد نشرت القوات الامنية دوريات كبيرة ضمن منطقة النزاع وطاردت بعض المسلحين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقي، اللواء سعد معن، إن “الوزارة اعتقلت 11 شخصا” بتهمة الاشتراك بما يعرف محليا بـ”الدكة العشائرية“، التي يقوم فيها ابناء عشيرة باطلاق النار على بيوت ابناء عشيرة اخرى ، نتيجة خلافات بينها.

وبعد يومين من المعارك / اعلنت قيادة عمليات بغداد، الاثنين، أن الوضع في الكمالية شرقي العاصمة مسيطر عليه، مؤكدة أن القوات الأمنية تفرض الأمن بعد اندلاع نزاع عشائري.

وقالت قيادة عمليات بغداد في بيان، إن “الوضع في الكمالية مسيطر عليه والقوات الأمنية تفرض الأمن في المنطقة وسوف نعتقل أي شخص يعتدي على أمن المواطنين“.

وقال مصدر أمني إن “عشرات الدوريات من شرطة بغداد ، والشرطة الاتحادية، انتشرت في المنطقة  من اجل السيطرة على النزاع المندلع بين عشيرتي “شمّر وعكيل” في منطقة الكمالية شرقي العاصمة بغداد.

وعجت مواقع التواصل الاجتماعي بافلام واخبار النزاع العشائري ، محملة القوات الحكومية مسؤولية انتشار السلاح المنفلت.

وتزايدت في السنوات الاخيرة ، ظاهرة النزاعات المسلحة بين العشائر في العراق ، التي تستخدم فيها مختلف انواع الاسلحة ، وتسفر عن سقوط ضحايا مدنيين وخسائر مادية اضافة الى خلق الرعب لدى المواطنين، وهو ما يعكس ضعف الحكومة وعدم قدرتها على السيطرة على السلاح المنفلت لدى ابناء العشائر التي تستند الى نفوذ قوى سياسية ومليشيات.  

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

اعتقال ارهابي خطير في العراق

 اعلنت الحكومة العراقية القاء القبض على ارهابي خطير متورط في تنفيذ جرائم ذهب ضحيتها المئات من العراقيين.وقال القائد العام للقوات المسلحة في تغريدة...

الانتخابات العراقية والعودة بخفي حنين

 جاءت نتائج الانتخابات المبكرة التي كان بعض العراقيين يعولون عليها من اجل التغيير والاصلاح ، مخيبة للامال بتكرار نفس الوجوه والاحزاب جراء مقاطعة شعبية...

اتفاق مائي بين العراق وتركيا

 كشف مهدي الحمداني وزير الموارد المائية العراقي عن توقيع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على اتفاقية المياه بين بلاده والعراق، مؤكدا أنها بهذا التوقيع...

شباب كرد يثيرون اعمال شغب في كركوك

 وقعت اعمال شغب في كركوك شمال العراق ، بين مؤيدي مرشحين عرب واكراد على خلفية نتائج الانتخابات التشريعية العراقية التي جرت قبل ايام، والتي...

احدث التعليقات