Web
Analytics

من اجل عراق حر

الرئيسية عاجل وزير خارجية فلسطين في بغداد

وزير خارجية فلسطين في بغداد

وصل وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، الى بغداد الأحد، واجرى لقاءات مع رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وقادة الكتل والأحزاب السياسية، حيث اكد المسؤولون العراقيون، على موقف العراق الثابت الداعم للشعب الفلسطيني والمساند لمقاومته للاحتلال الإسرائيلي، وخاصة بعد العدوان الاسرائيلي على غزة مؤخرا.

وفي لقائه الرئيس العراقي برهم صالح، أكد المالكي أن القيادة الفلسطينية تعمل على إعادة الإعمار في غزة، من خلال حشد المجتمع الدولي لذلك، وتشكيل حكومة وفاق وطني، والتوجه للرباعية الدولية لعقد مؤتمر دولي للسلام.

وأشاد الوزير الفلسطيني بالدعم التاريخي، الذي يقدمه العراق لفلسطين، مردفا “واثقون بأن العراق كما عهدناه سيواصل وقوفه إلى جانب فلسطين ودعمها في هذه الأوقات الصعبة”.

بدوره، جدد الرئيس العراقي التأكيد على “أهمية القضية الفلسطينية ووجدانيتها وقداستها للعراق حكومة وشعبا، والتزامه بموقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية”.

اما رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي فقد اكد للزائر الفلسطيني، ان “العراق لن يتخلى عن القضية الفلسطينية وموقفه المبدئي والثابت منها، وان فلسطين التي تسكن الوجدان العراقي تحظى بالدعم الشعبي والسياسي والرسمي، و لن ترى من العراق سوى الاسناد والدعم المباشر، وعبر المواقف والإتصالات الاقليمية والدولية“، مؤكدا اهمية تشجيع “الحوار ووحدة الموقف الفلسطيني ودعم العراق لمثل هذا التوجه“.

 

اما وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين ، فاكد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني، رياض المالكي، إن هناك إجماعا عراقيا على دعم القضية الفلسطينية. وحث حسين على استثمار الانتصار الأخير، الذي حققه الشعب الفلسطيني، بطريقة صحيحة، كما أكد على ضرورة تحقيق وحدة الصف الفلسطيني، داعيا إلى حوار صحيح وصريح بين الفلسطينيين للوصول إلى حكومة وحدة وطنية.

وأشار إلى أن الاجتماع الأول القادم للجنة العراقية الفلسطينية المشتركة سيعقد خلال وقت قريب في رام الله.

من جهته، أكد المالكي أن فلسطين ستبقى وفية للعراق، وتحافظ على خصوصية العلاقة معه وتعزيزها، وتستذكر دوما الشهداء، الذين قدمهم الجيش العراقي على أرض فلسطين.

وقال المالكي في المؤتمر الصحفي، إن “زيارته للعراق تأتي بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على غزة”، وتابع أننا “جئنا إلى بغداد لننسق المواقف المقبلة”، لافتا إلى أن “المسجد الأقصى يستباح يوميا، والمعركة القادمة هي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي”. وأكد أن “فلسطين تستمد رباطة الجأش والقوة والعنفوان من الشعب العراقي”، مبينا أن “العراق وفيٌّ لفلسطين وداعم لها“.

ونظم العراقيون تظاهرات ومؤتمرات دعم حاشدة في بغداد والمحافظات للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني واعلان الدعم لمقاومته للاحتلال، كما اتجهت قافلة من المتظاهرين العراقيين، صباح الخميس الماضي، إلى الحدود العراقية الأردنية، للمطالبة بالسماح لهم بدخول الأردن ومنها إلى فلسطين لمساندة شعبها هناك، فيما أعلنت وزارة الصحة العراقية عزمها إرسال فرق طبية إلى الأراضي الفلسطينية، لدعم المتضررين من العدوان الإسرائيلي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شعبية

اليوم العالمي للاجئين ، استمرار المعاناة الانسانية

مرّ اليوم العالمي للاجئين، يوم 20 من يونيو/ حزيران ، وسط استمرار معاناة ملايين اللاجئين في العراق والعالم، المحرومين من أوطانهم، من ضحايا العنف...

من يحرك افعى الطائفية في العراق مجددا؟

  تبرز بقوة هذه الايام ، العديد من مواقف وحوادث التجييش الطائفي في العراق ، من قوى سياسية ودينية ، اعتادت اللعب على الوتر الطائفي...

تحذيرات من تدهور الاوضاع في العراق بسبب الانتخابات

انطلقت تحذيرات محلية واجنبية ، من تدهور الاوضاع في العراق وتصاعد الصراع بين الاحزاب والفصائل قبل بدء الانتخابات المقررة في اكتوبر القادم . فقد حذر...

مشروع استثمار اراضي مطار بغداد .. بين الفساد والتغيير الديمغرافي

  اثار الاعلان عن مشروع استثمار الاراضي المحيطة بمطار بغداد ، رفض شعبي وسياسي واسع ، وسط اتهامات بكونه صفقة فساد وهدر لثروات الدولة، وقضاء...

احدث التعليقات